Back to homepage
 

"وزير المال مطالب بكشف الحقيقة كاملة"

"ليبانون ديبايت"

مع طي تداعيات حادثة الجاهلية، عاد الحديث عن مبادرات الوزير جبران باسيل الحكومية والتي من المفترض أن تستأنف نشاطها تحت سقف الطروحات التي قدمها الى المعنيين ومن بينها طرح صيغة ال 32 وزيرا.

تكتل لبنان القوي يؤكد أنه المعني الاول بانجاح حراك باسيل للتأكيد مجددا أن رئيسه قادر على اجتراح الحلول واخراج الاستحقاقات المهمة من عنق الزجاجة، ولدعم العهد وتذليل العقبات التي تواجهه في ظل التأخير المستمر لانطلاقته.

ويؤكد نائب تكتل لبنان القوي ادكار طرابلسي في حديث لموقع ليبانون ديبايت حكومة ال32 وزيرا واحدة من الحلول المطروحة، مشيرا الى أن تفاؤل الوزير باسيل بولادتها قبل الاعياد مَبني على معطيات يملكها كونه المبادر لحل العقدة وبالتالي يعلم جيدا ما يدور في الكواليس بين الاطراف.

يرفض طرابلسي أي كلام ينقل عبر الاعلام عن موقف الرئيس المكلف حول قبوله أو رفضه بالصيغة المطروحة لافتا الى ان أي تحفظ يجب أن يعلنه على لسانه سيما وأنه يعلم جيدا أين ومتى يُضحي، وبالتالي ما يهمنا اليوم يضيف طرابلسي تشكيل الحكومة أما المراهنة تبقى على الايجابية والجدية التي يتمتع بها الجميع وعلى تفاؤل الوزير باسيل.

وعن جولة التيار الوطني الحر على الافرقاء بعد "حادثة الجاهلية" يؤكد طرابلسي حرص فريقه السياسي على التهدئة خصوصا وانه على تواصل مع جميع الاطراف في الجبل الذي "يهمنا وحدته لا الانقسام والاضطراب فيه".

طرابلسي يرى في ما كشفه وزير المال في مسألة التوظيف في ادارات الدولة والرقم الذي وصل الى 5000 موظف فضيحة بحد ذاتها يتحمل وزرها جميع الوزراء الذين استغلوا فترة الانتخابات التي شهدت "زبائنية سياسية" وعمدوا الى فتح باب التوظيف موجها اصابع الاتهام الى وزير المال بطريقة غير مباشرة حيث دعا الى مساءلته عن الوزرارات التي عمدت الى توظيف تلك الاعداد وكشف اسماء الوزراء حتى ولو كانوا من تكتل لبنان القوي لأن وزارة المال هي المعنية بدفع رواتب هؤلاء المتعاقدين مع الدولة وبالتالي تملك جداول باسمائهم ومكان توظيفهم.

2018 - كانون الأول - 06

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك