Back to homepage
 

كتلة ضمانة الجبل: للعمل على تهدئة النفوس وتخفيف الإحتقان

                                                                                                           
عقدت كتلة ضمانة الجبل اجتماعها الدوري في دار خلدة برئاسة رئيسها الأمير طلال أرسلان، وجرى التداول في التطورات المحلية الراهنة، حيث ترّكز البحث على الحادثة الأخيرة التي حصلت في بلدة الجاهلية في الشوف، إذ أعربت الكتلة عن "استنكارها الشديد للأسلوب الذي تمّ فيه التبليغ عبر اقتحام حرمة البلدة بالطريقة التي حصلت".

وشدّدت الكتلة على "موقفها لجهة عدم التعرّض للخصوصيات وعدم الدمج بين الخطاب السياسي والتجريح الشخصي، ممّا قد يؤدي إلى زعزعة السلم الأهلي في أي منطقة من المناطق اللبنانية، وعلى جميع الأطراف السياسية إدراك خطورة المرحلة والعمل على تهدئة النفوس وتخفيف الإحتقان لدى الرأي العام".

واعتبرت أنّ "الأوضاع اليوم تتطلّب الإسراع في تشكيل الحكومة والحلول لذلك متوفّرة اذا تمّ اعتماد المعايير والتوازنات التي أنتجتها الإنتخابات النيابية، وإذا توفّرت النيّة عند كافة الأفرقاء".

وأكدت الكتلة أن "مزاعم العدو الصهيوني بوجود أنفاق في المنطقة الحدودية هي مسرحية مفبركة في الوقت هذا هدفها تشتيت الأنظار عن الداخل الفلسطيني والانتهاكات التي تحصل يومياً فيه، و محاولة لرئيس وزراء العدو لتنظيف سجله بعد الحماقة التي ارتكبها في غزة، لكنه سيفشل من جديد حتماً".

2018 - كانون الأول - 07

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك