Back to homepage
 

فضل الله: للالتزام بخطاب سياسي هادئ لا يستثير الغرائز

ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين.

وقال:"البداية من لبنان، الذي تجاوز الأسبوع الماضي قطوعا أمنيا، وإن كانت مفاعيله السياسية وتداعياته لما تنته بعد، فقد ساهم ما جرى في زيادة منسوب التوتر في الساحة السياسية، وزيادة الشرخ بين قوى سياسية كانت منقسمة بالأساس، وتنامي الهواجس والمخاوف والتساؤلات حول خلفية ما جرى، والأهداف التي كان البعض يصبو إليها".

وتابع:"نحن، وبعيدا عن أسباب ما جرى، ومدى خضوعه للشكليات التي ينبغي أن تراعى عند أي إجراء قضائي، فقد كنا نأمل أن يكون القرار مدروسا وأكثر حفظا للقوى الأمنية وللقضاء اللبناني، فمثل هذا القرار لا يؤخذ ببعده الأمني والقضائي، بل بالنظر إلى تداعياته على الواقع السياسي".

و"حرصا على إبقاء المصداقية التي نريدها للقوى الأمنية ونزاهة القضاء وإبعاده عن الخضوع للمواقع السياسية، ولمعرفة من تسبب بنزيف الدم في هذه الحادثة، ولإزالة أية هواجس قد أحدثتها"، دعا فضل الله إلى "الإسراع في إجراء تحقيق موضوعي وشفاف يفسر كل ما حدث، ويغلق هذا الملف مع كل تداعياته".

وكرر التشديد على "ضرورة الالتزام بخطاب سياسي هادئ لا يستثير الغرائز والانفعالات، ولا يؤدي إلى فتنة حذرنا منها قبل هذه الحادثة المؤسفة، منعا لحصولها، ونحذر منها بعد هذه الحادثة منعا لتكرارها، فالبلد متوتر أصلا، ولا يحتاج إلى المتوترين، بل إلى العقلانيين الذي يتحدثون عما يعانيه البلد، بأسلوب يصل إلى العقل ولا ينزل إلى الشارع".

وختم:"في خضم ما جرى، وفي ظل كل هذا الاهتزاز الذي تعيشه الساحة الداخلية، يدخل العدو الصهيوني على الخط، بزعم اكتشاف نفق على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، وإعلانه عقب ذلك عن عملية سماها "درع الشمال"، واكبها بإثارة جو إعلامي وسياسي صاخب. ويقدم في ذلك حجة لا يحق له الحديث عنها، وهي خرق القرار 1701 من قبل المقاومة.. وهذا الخرق، إن تم من خلال نفق كما يزعم، فهو يخرقه كلَّ يوم في الجو والبر والبحر".
الوكالة الوطنية للاعلام
2018 - كانون الأول - 07

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك