Back to homepage
 

قبلان: أوضاع البلد والناس تنذر بكوارث اقتصادية

ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة، في مسجد الإمام الحسين، في برج البراجنة اعتبر فيها "أن الظروف المحيطة بنا أكثر من معقدة، وأوضاع البلد والناس وكل ما له علاقة بالدولة ومؤسساتها ينذر بكوارث اقتصادية ومالية وأمنية".

وعليه، اعتبر قبلان إن "كل ما نشهده من سلوكيات سياسية وأخلاقية بات مهزلة بكل معنى الكلمة، وتلاعبا بعقول اللبنانيين، وخصوصا عندما نسمع القوى السياسية في لبنان تقول نحن مع الدولة وتحت سقفها، فيما الواقع يبين أن الدولة مغيبة دائما، وإذا استحضرت فهي من دون سقف ولا أعمدة، وبالتالي فهي عبارة عن دولة كرتونية استضعفوها وتقاسموها وأفلسوها وعمموا الفساد فيها".

وأشار المفتي قبلان إلى أن "ما يجري على الساحة من صراعات سياسية ومن عقد مباشرة وغير مباشرة توضع في وجه تأليف الحكومة، ومن انقسامات وحساسيات، يؤكد أننا أمام المفترقات الخطرة، وأن التأليف وإن حصل لن يغير شيئا، فالواقع خطير، والبلد في مهب الريح، ولن تقوم له قائمة في ظل عقليات ونفسيات مريضة لا يهمها إلا مكاسبها ومناصبها وحصصها، على حساب أمان واستقرار الناس".

ولفت الى أنّ "مصير البلد بات في آخر أولويات وأهداف هذه القوى السياسية التي قسمت الناس كالقطعان، وشلت المؤسسات، وتقاسمت الأجهزة الأمنية والقضائية، ولم يتبقّ من الدولة إلا الفتات الذي تلهي به الناس، وتدعي بأنها ستصنع منه المعجزات، ولكن شتان ما بين الأقوال والأفعال".

وتابع قبلان: "لأننا نشهد معاناة الناس، ونسمع أناتهم، ونعيش مشاكلهم وهمومهم، نتوجه إلى المعنيين لنقول لهم: كفانا وكفاكم مناكفات وخطابات شوهاء، وعودوا إلى منطق العقل وسياسة التعقل، واحذروا إسرائيل عدوكم المتربص دائما".
الوكالة الوطنية للاعلام
2018 - كانون الأول - 07

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك