Beirut
15°
|
Homepage
خطوة مميزة لفتوحي بشأن النازحين تلاقي ترحيباً واسعاً
المصدر: ليبانون ديبايت | الجمعة 07 كانون الأول 2018

"ليبانون ديبايت"

تأخذ الازمة الحكومية أولويتها الداخلية، متقدمة على الازمات الاخرى التي يواجهها لبنان وابرزها تلك المتعلقة بالنزوح السوري حيث يستمر البحث لايجاد الحلول الناجحة والتي تعيد النازح الى أرضه.

المبادرة الروسية التي يُعول عليها لبنان تسير ببطئ لاسباب عدة ومنها التباين الداخلي والاقليمي حول الافكار التي تحملها، أما الشارع اللبناني فينقسم بين مؤيد ومعارض لهذه القضية.


وفيما تنشغل الاحزاب السياسية في "الجبنة الحكومية" انطلق حزب لبنان الواعد بمبادرته لاعادة النازحين القاطنين في كسروان الى بلدهم، في خطوة لاقت ترحيبا من الاطراف لا سيما من البطريرك مار بشاره بطرس الراعي الذي اعطى مباركته على المشروع ودبلوماسيين أثنوا على تلك الخطوة.

يوضح رئيس الحزب فارس الفتوحي أن التجاوب من قبل النازح السوري الذي يقطن في منزل كسرواني مع مبادرة الحزب التي بدأت قبل شهر، تؤكد من دون أي شك أن هؤلاء يريدون العودة الى بلادهم بعكس ما يتم التسويق له من قبل بعض الاطراف في الداخل والخارج.

يشير فتوحي الى ان النازح السوري يبدي ارتياحه عند العودة، وما يعزز ذلك هو ترحيب النظام السوري بالخطوة وتلبيته بوتيرة سريعة لطلبات العودة التي يقدمها الحزب عبر الامن العام الى السلطات السورية.

ويشكو فتوحي من القطيعة الداخلية لعودة النازحين اذ انه لم ير الى اليوم أي طرف حاول التواصل مع الحزب في حين أن المطلوب وضع "يدنا بيد بعض" لانجاح هذه المبادرة، لاسيما وان الدولة فشلت الى اليوم بايجاد الحلول لهذا الملف.

ويدعو فتوحي المعنيين الى اخذ مبادرة حزب لبنان الواعد كمثال للتأكيد أننا نستطيع العمل معا لاعادة النازح الى ارضه وحل جزء كبير من المشكلة متى توفرت الارادة والنية.

ويبدي فتوحي أسفه لزج بعض الوزراء ملف النزوح السوري كعامل استقرار في البلد يبعد استهداف اسرائيل للداخل اللبناني، فيرى أن هكذا تصاريح تهدف الى ضرب قوة المقاومة في وقت بات لبنان يمتلك موازين قوى بوجه اسرائيل، مستغربا كيف أن بعض الاطراف تريد أن تطبق الاملاءات الخارجية لتقول أن قوة لبنان ليست من فعل المقاومة.

ويشدد فتوحي على أن قوة لبنان هي بجيش ومقاومته وهذه المعادلة التي حولت اسرائيل الى قوة ضعيفة في المنطقة، مشيرا الى ان محور المقاومة حقق النصر لمجرد أنها تربك اسرائيل وتخيفها.
الاكثر قراءة
بعد كلام جعجع...تأكيد من باسيل 9 بالوثائق: الرياشي ينتصر للبنان والـ "LBC" تسقط في المحظور المهني! 5 بالفيديو: نقاش حاد كاد أن يتطور الى اشكال في "صار الوقت" 1
بالفيديو: الرئيس عون ينشد اغنية "ع اسمك غنيت" 10 باسيل تجنّب واعتذر 6 بالصور: "مخترق الحدود" في محل للألبسة في "صور" 2
باسيل: في ناس عم يطعنوا فينا 11 رسالة لبنانية حازمة لاسرائيل 7 "مخترق" الحدود جنوباً في قبضة المخابرات 3
"صدمة" في بيروت.. والمَشهد الباهت يرتبط بمقاربتيْن 12 رهف السعودية "تستفز عائلتها" بصور جديدة 8 قاتل الضبع... ينال نصيبه! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر