Beirut
26°
|
Homepage
فاسد يتمادى دون رادع
الاثنين 10 كانون الأول 2018

"ليبانون ديبايت"

لا يقتصر الفساد على ادارات الدولة بل أيضا ينسحب على المصالح العامة والنقابات التي تشهد بدورها فسادا على حساب أموال المنتسبين.

وفي هذا الاطار تردد أن أحد المدراء في نقابة عريقة في بيروت محسوبة على العهد، تلفها الشبهات لاسيما وانها تملك منزلا في العاصمة الفرنسية باريس وسيارة تفوق قيمتها المئة ألف دولار، في وقت لا يسمح راتبها الشهري بامتلاك هذه العينة من العقارات. ويشكو عدد من المنتسبين الى النقابة من تصرف النقيب معها وهو محسوب على حزب مسيحي وازن الا انه يرضخ لقراراتها وتعتبر الآمر الناهي في النقابة وقد وصلت تقارير الى مرجعيته السياسية حول أدائه الا انه لا يزال مستمرا في لعب هذا الدور.



الاكثر قراءة
العسكريون المتقاعدون: نشكر كنعان 9 الجميل: المشكلة ليست في باسيل إنما بمن وراءه 5 بالفيديو والصور: إطلاق نار على واجهات مطاعم في الضاحية 1
بالصورة: في وطى المصيطبة.. جريحان واحراق منزل اشتراكي سابق 10 بالصور: دوافع إطلاق النار في الضاحية.. إليكم الفاعلين 6 أول تغريدة لنجل خاشقجي منذ نيسان 2
زوجة نتنياهو تعترف بالاحتيال... هذه عقوبتها! 11 شقير: حجيج ليس مستشاري والسيد يريد ان "يقوص" على اللواء ابراهيم 7 بعد اشكال المصيطبة: "الاشتراكي" يوضح 3
بالفيديو والصور: "جبل عميق" يرتدي حلة سوداء 12 باسيل يسحب القوات الى ملعبه! 8 وزير الدفاع يطلب إحالة قاضيين الى التفتيش 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر