Beirut
20°
|
Homepage
"تيار المستقبل غير مرتاح لمبادرة باسيل"
الثلاثاء 11 كانون الأول 2018

"ليبانون ديبايت"

حركت اللقاءات الرئاسية في قصر بعبدا المياه الحكومية الراكدة، ورطبت الاجواء بين بعبدا وبيت الوسط بعد "ويك آند" الردود حول الصلاحيات الدستورية للرئاستين الاولى والثالثة.

التطورات التي شهدناها في الفترة الاخيرة وعوض أن تشكل حافزا للمعنيين بضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة، كادت شظايا احداثها ان تصيب التركيبة اللبنانية التي تعاني في الاصل من "الاهتراء"، ما دفع برئيس الجمهورية الى تصويب الامور ودعوة المعنيين لاحتواء ما جرى.


عضو كتلة المستقبل النائب بكري الحجيري أكد في حديث لموقع ليبانون ديبايت أن مصلحة البلد تقتضي التفاهم بين الرئاستين الاولى والثالثة، لأن أي خروج عن هذا التفاهم يعني الذهاب الى المجهول.

ورأى الحجيري أن المشكلة في البلد لا تتعلق بالصيغة الحكومية بل بتركيبة الدستور الحالي حيث يحاول بعض الاطراف تغييره من خلال بعض الطروحات التي تصبح من خلالها عملية التشكيل "تفصيل صغير"، لافتا الى ان استهداف الدستور يتم من الداخل والخارج.

ودعا الحجيري الى سحب الكلام من الشارع والعودة الى تحصين التسوية الرئاسية وتمتين العلاقة بين الرئيسين عون والحريري، وأي خطوة أخرى تعكس أننا كلنا شركاء في تدمير البلد.

أما مبادرة الوزير باسيل التي يواصل مساعيه لاحيائها، فأكد الحجيري أن تيار المستقبل غير مرتاح في التعامل مع تلك المبادرة في غياب قرار جدي بتشكيل الحكومة، معتبرا أن الهدف الاساسي اليوم ابقاء البلد في وضع طبيعي ومنع اي انزلاقات يضيع فيها البلد، وبالتالي فاننا لا نستطيع أن نحكم على مبادرة باسيل بالنجاح أو الفشل.

وبرأي الحجيري فان تراكم الازمات الاقتصادية والامنية وما يجري على الحدود جنوبا يتطلب مبادرة من الرئيس ميشال عون لعقد مؤتمر في قصر بعبدا يجمع فيه الاطراف كافة ويضعها أمام مسؤولياتها لاسيما وأنها تعيش في هذا الوطن ولديها الهموم المشتركة ومنها تنطلق للبحث في المواضيع الخلافية كتلك المتعلقة بالدستور أو بالنظام السياسي، فالمكان المناسب برأي الحجيري هو في قصر بعبدا لا على المنابر الاعلامية.

ورفض الحجيري الكلام عن الفدراليات ودعوات البعض الى السير بها، لافتا الى ان البلد لم يعد يحتمل "المزاح" والعودة الى شعارات التقسيم والانعزال في فترة الحرب الاهلية.

وفي الخلاصة يشدد الحجيري على ضرورة تشكيل الحكومة ولاسيما وان ما مر به لبنان في السبوعين الماضيين يحتم نضوج التشكيلة لأن البديل سيء وعلى قاعدة حكومة الوفاق الوطني لأن البلد لا يمكنه أن يسير وفق منطق التحدي.
الاكثر قراءة
جنبلاط: وداعاً oscar 9 تطهير الطابق السادس في وزارة العمل 5 «نفضة» في حزب الله 1
بستاني: سأزيد تعرفة الكهرباء 10 ماذا قال برّي لـ"بومبيو" عن حزب الله؟ 6 قتل زوجة شقيقه وعلّقها في سقف غرفتها.. تفاصيل جريمة ببنين 2
رسائل أميركية "شديدة اللهجة" للبنان 11 معوّض وسرّ العشاء مع بومبيو 7 طوافات لبنانية في قبرص 3
بعد قرار "الوزارة".. الطبش تتصل ببستاني 12 "القوات": باسيل سانَدنا! 8 بالصور: أستاذ يتعرض لطعنات سكين من تلاميذه في صور 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر