Beirut
20°
|
Homepage
عون يُراسل نصرالله حول الأنفاق
الخميس 13 كانون الأول 2018

اخذ ملف الانفاق حيزاً مهماً من النقاش بين وفد حزب الله ورئيس الجمهورية

النقاش لم يدخل في تفاصيل المعلومات بل طال العموميات

ينقل زوار بعبدا ان الرئيس حمل الوفد رسالة الى نصرالله

ما يقود الى ذلك هو وجود معاون السيد نصرالله في اللقاء


"ليبانون ديبايت"

لا شكَ في أن الشّأن الحُكومي استحوذَ على الجزء الأعظم من الوقت المخصّص للقاء وفد حزب الله مع رئيس الجمهورية أمس الأول في قصر بعبدا، لكن هل صحيح أن الحديث طال جوانب أخرى على قدرٍ واسع من الأهمية ولا تقل شأناً عن مسألةِ العقدة الحُكومية ؟

دونَ أدنى شك، يحتلُ ما يجري عند الحدود من عمليات تنقيب وبحث يقومُ بها جيش الإحتلال الإسرائيلي مرتبة رفيعة من الأهمية. الحدث استثنائي طالما أنه يحملُ نوايا عدوانية إسرائيلية معطوفة على نوايا تسويقية لزعمائه داخل مجتمعهم، وهذا ما لا يخفيهُ المعلّقون الإسرائيليون الذين ذهب َبعضهم حَد وصف عملية "درع الشمال" التي أطلقها بنيامين نتنياهو بـ "درع نتنياهو"، في إشارة واضحة حول مآرب رئيس وزراء العدو منها ونيّته توظيفها في السّياسيةِ الدّاخلية والإنتخابات.


رئيس الجمهورية ميشال عون الذي دخلَ على خطِ ما يجري في الجنوب، كان قد التقى الأسبوع المُنصرم السفيرة الأميركية في بيروت، اليزابيث ريتشارد، التي نَقلت إليه رسائل أميركية معطوفة على إحاطةٍ من جانبها لأخذ ما يجري على الحدود على محملِ الجد، وقد أعطت انطباعاً أن لبنان مازالَ يقبعُ تحت مظلة الحماية الدولية، وهذه رواية أخرى.

وقد قدّر المعنيون منذ ما بعد زيارة ريتشارد واستمرار الحملات الإسرائيلية لأيام دون حصول مناوشات من جانبهم أو إستفزازات، أنها حملات "مضبوطة السّقف"، ولا نيّة لديهم لشن عدوان على لُبنان نسبةً إلى معرفةِ تل أبيب المُسبقة بخطورة هكذا مغامرة بظل وجود توازن رعب "عسكري" قائم مع حزب الله، وبجانبٍ آخر غياب الحماسة لدى الجانب الأميركي الذي لا يريدُ أن يزيد بؤر التوتر في المنطقة بؤرة إضافية، أولاً، وثانياً معرفته بنتائج المعركة في حالِ وقعت، ولا تبدو محسومة لصالح الجانب الإسرائيلي أبداً.

يجزمُ زوار قصر بعبدا أن رئيس الجمهورية مُنكب على متابعةِ الأحداث في الجنوب لحظةً بلحظة، وهو على تواصلٍ دائم ومفتوح مع قيادة الجيش لكي تبقيه مُطّلعاً على المستجدات، كذلك، لدى رئيس الجمهورية إهتمام في متابعة هذا الموضوع مع الجانب العسكري الآخر المتمثل بالمقاومة وحزب الله، سيّما في ظلِ تحرّك قيادة قوات الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في الجنوب، التي زار قائدها الجنرال الإيطالي، ستيفانو ديل كول، الرّئيس قبل أيام واضعاً إياه بتفاصيل مع ما عُثر عليه عند الحدود.

بطبيعة الحال، لرئيس الجمهورية مصلحة في إطلاع حليفه حزب الله، بصفته المقاومة، على ما سمعه من الجنرال الإيطالي، ومن السفيرة الأميركية قبله، وربما نقل أجواء دولية إلى الحزب، يعتبرُ الرّئيس نفسه معنياً بها. من هنا، تفسرُ الأوساط وجود المعاون السّياسي للأمين العام لحزب الله، الحاج حسين خليل، في الإجتماع الذي عُقدَ أمس الأول، إلى جانبِ رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد.

يكادُ يجزم أكثر من مصدر، أن البحث في اللقاء تعدّى الأمور الحكومية وطالَ مسألة ما يجري عند الحدود، وفي طبيعة الحال، استأنسَ الرّئيس بوجود الحاج خليل بصفته الاستشارية لدى السيد حسن نصرالله في اللّقاء، والأكيد، أن الحاج خليل كان مكلفاً من نصرالله حضور اللقاء وتدوين الملاحظات ثم نقلها إليه، كما نقلَ الرسائل التي سيسمَعها من رئيس الجمهورية، ما دامَ هذا الأخير حريص على التّنسيق الدائم مع نصرالله من خارجِ سمّاعة الهاتف.

من هُنا، تفسّر المصادر التغييب المقصود عن ذكر أي معلومة حولَ ما جرى طرحه بالنسبة إلى ما يجري عند الحدود والإكتفاء بذكر وبشكل مُقتضب أن البحث تناول "مسألة الإنفاق".
الاكثر قراءة
تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا.. "أنت التالية" 9 واشنطن بوست: ترمب قدم هدية حزب الله 5 وزير ونائب سابق يبتزّ الدولة بـ600 مليون دولار 1
بالصور: قتيل وخمسة جرحى بحادث سير"مروع" في صيدا 10 منع صحافية مغربية من دخول لبنان! 6 الحريري لمستشاره: "ما بدي جيب وجع راس على بيتي" 2
خطفوها في سوريا وبدل قطع رأسها... دللوها بالشوكولا 11 قصة إيفانز.. الشرطية النيوزيلندية التي أثارت إعجاب العالم 7 جريمة قتل في مشيغان ضحيتها لبناني.. ابن الـ18 عاماً "مقتولاً"! 3
كيف رد فرنجية على استثنائه من الزيارات الأميركية؟ 12 لهذه الأسباب "أُجبِرَ" باســيل على البقاء في الحكومة! 8 يعقوبيان: املك ٥ كسارات و٨ مرامل و٣ مكبات! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر