Beirut
24°
|
Homepage
الفيفا: ندرس مشاركة دول خليجية باستضافة "مونديال قطر"
المصدر: سكاي نيوز عربية | الاربعاء 02 كانون الثاني 2019

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، إن "الفيفا" يدرس مدى إمكانية توسيع كأس العالم 2022 في قطر ليشمل 48 منتخبا.

وأضاف في مؤتمر رياضي أن الفيفا يبحث كذلك مدى إمكانية أن تساعد دول خليجية قطر في استضافة بعض المباريات.

وفي تشرين الثاني الماضي، جدد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم مخاوفه من قدرة قطر على استضافة مونديال 2022، مؤكدا أنه كرئيس للفيفا، "سيكون سعيدا جدا في حال يمكن مشاركة إقامة بعض المباريات في بعض دول المنطقة".


وحينها اعتبر إنفانتينو أن فرص رفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022 في قطر إلى 48، يشكل "تحديا صعبا"، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي سيتخذ القرار في آذار (موعد الاجتماع المقبل لمجلس الفيفا في مدينة ميامي الأميركية)".

وتقدم اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" في الأشهر الماضية، باقتراح لتطبيق هذه الزيادة بدءا من كأس العالم المقبلة في قطر، وهو ما كان مدار بحث في الفترة الماضية بين الأطراف المعنيين، ويلقى دعما واضحا من الرئيس السويسري للاتحاد الدولي.

وقال إنفانتينو: "لم أغير رأيي. أعتقد أن زيادة عدد المنتخبات في المونديال إلى 48 هو أمر جيد بالنسبة إلى كرة القدم. لهذا السبب نقوم بذلك في مونديال 2026"، وذلك في لقاء مع وسائل إعلام منها وكالة فرانس برس، في مقر الاتحاد الدولي في مدينة زوريخ السويسرية.

وأضاف "هل يمكننا القيام بذلك بدءا من 2022؟ هذا تحد صعب، وعلينا أن نتخذ القرار في مارس (موعد الاجتماع المقبل لمجلس الفيفا في مدينة ميامي الأميركية)"، موضحا "نحن نبحث الأمر مع قطر. سيكون تحديا صعبا جدا في قطر. لذا شخصيا، كرئيس للفيفا، سأكون سعيدا جدا في حال يمكن مشاركة إقامة بعض المباريات في بعض دول المنطقة".

لكن خطط رئيس الفيفا التي يريد تطبيقها في 2022 تصطدم مع حقيقة صغر مساحة قطر، وعدم قدرتها على استيعاب حدث بهذا الحجم، وهو ما كشفته اعترافات مسؤولين قطريين بشأن خطة استضافة المشجعين.

ورغم الصورة المبهرة التي تصدرها قطر للعالم بشأن استعداداتها لتنظيم المونديال، فإن الواقع على الأرض يبدو مغايرا، وسط شكوك بقدرة نظام الدوحة على استيعاب الأعداد الكبيرة من المشجعين في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 كانون الأول 2022.

فقد أعلنت شركة "كاتارا" التي تعد أكبر مالك للفنادق في قطر، مؤخرا، عن تجهيز نحو 20 ألف غرفة فندقية على متن سفن ترسو في مياه الخليج، لاستضافة عشرات الآلاف من الزائرين.

إلا أن ما هو أسوأ، أن الخطة تشمل أيضا إنشاء خيام في مناطق صحراوية قريبة من الملاعب المقررة لاستضافة مباريات المونديال.

ويبدو أن ذلك دفع إنفانتينو إلى طرح فكرة مشاركة دول أخرى لقطر في استضافة مونديال 2022، عندما قال: "علينا أن نرى إن كان هذا ممكنا وقابلا للتنفيذ. نبحث ذلك مع القطريين وأصدقائنا الآخرين في المنطقة ونأمل أن يحدث ذلك".
الاكثر قراءة
قاتل والده في قبضة الإستقصاء 9 معمل جنبلاط يتجاوز الرخصة... والحسن بالمرصاد 5 ميشيل حجل في ذمة الله 1
ملك السعودية يدفع مليون دولار! 10 ميشيل بحاجة ماسة لبلاكيت دم... وشقيقتها: وينك يا ربي 6 اجراءات عقابية بحق عسكري التقط صورة "الشقيقين"! 2
بعد اجتماعه مع باسيل... الحريري يكشف مصير علاقتهما! 11 إسقاط بندي "رخص السلاح والزجاج الداكن"! 7 وليام طوق يعتذر من باسيل 3
بالصور: خطة "العمل" تؤتي ثمارها... "مطلوب لبنانيين للتوظيف" 12 دقائق مرسي الاخيرة... "اختتم حديثه ببيت شعر" 8 خطيب ميشيل حجل يودع "ملاكه"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر