Beirut
28°
|
Homepage
حقيقة سرقة "الخبز"... كيف انتهت قصّة الفاعل وزوجته؟!
الخميس 03 كانون الثاني 2019

"ليبانون ديبايت"

أوقفت القوى الأمنيّة ب. المدني، بعد محاولته سرقة دراجة ناريّة وتورّطه في إشكال مع أحد الأشخاص، وذلك بسبب حاجته الى المال لإعالة زوجته المريضة وأولاده.

وبعد إدعاء النيابة العامة الإستئنافيّة في الشمال على المدني، عاد صاحب الدراجة الناريّة وأسقط حقّه الشخصيّ على اعتبار أنّ السرقة لم تحصل.


وبإنتظار جواب النيابة العامّة لإبداء الرأي بطلب إخلاء السبيل، حضرت زوجة المدني الى مكان التوقيف وقالت بصوتٍ عالي النبرة، أنّها لا تريد لزوجها أن يسرق مجدّداً لإطعام عائلتها.

وعند صدور قرار إخلاء السبيل، وكونها لا تحمل المبلغ المطلوب في المقابل، أغمي عليها خصوصاً أنّها تعاني من إرتفاع في الضغط ومرض السكري، فسارعت عناصر الصليب الأحمر لمعالجتها.

في اليوم التالي، عادت الزوجة وطلبت رؤية القاضي، إذ شرحت له السبب وراء اقدام زوجها على السرقة، والذي يدور في خانة اعالتها واولادها، وأكّدت له أن لا مال بحوزتها لدفع المبلغ المطلوب لإخلاء السبيل، فما كان من القاضي الا ان طلب منها الخروج، ودفع مبلغ من المال مع أحد مرافقيه وكاتب قدّم لها المال.

بعدها، خرجت زوجة المدني تدعو للقاضي بالخير، والتوفيق في لحظة مؤثرة جداً، دفعت بمحامٍ ويدعى محمد راجحة الى سؤالها عن السبب وراء بكائها، فروت له تفاصيل ما حصل معها، فأتاها الردّ منه بمبلغ وقدره 100 الف ليرة لبنانيّة ثمن أدويتها.

وفي هذه الأسطر التي ينشرها "ليبانون ديبايت"، حقيقة سرقة "الخبز" التي ابتعدت عن الرواية الحقيقيّة لما حدث مع هذه العائلة، على الرغم من أن النتيجة واحدة والمأساة هي نفسها بعنوان "الفقر" والحاجة التي أوصلتنا اليها الدولة اللبنانيّة والتي تدفع بالمواطن اللبنانيّ الى سلك كل الطرقات لتأمين لقمة عيشه.
الاكثر قراءة
الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط 9 تفو... 5 بالصورة: "ابو علي" مرافق السيد حسن كما لم تشاهدوه من قبل! 1
قصة خلاف الحريري - جنبلاط 10 صحفي اسرائيلي يشرب "بيرة لبنانية" نخب الشرق الأوسط الجديد 6 خطوة مفاجئة من جنبلاط! 2
نائب في التيار يخشى الاطلالة عبر المنار 11 "حرب الرئاسة": "الجنرال" يدير ظهره 7 الحريري وجعجع مستاءان جداً 3
بالصورة: رادار جديد لرصد المخالفات... "صورناك"! 12 أوّل صورة للساحل الفلسطيني من لبنان 8 "ليبانون ديبايت" يكشف سبب مهاجمة ارسلان لمدير المخابرات 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر