Beirut
26°
|
Homepage
بالصور: هذا ما خلفته "نورما" من أضرار في المناطق!
المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام | الثلاثاء 08 كانون الثاني 2019

تسببت العاصفة بأضرار فادحة في مخيمات النازحين في عرسال ومشاريع القاع، حيث غرقت المخيمات بمياه السيول وتحطمت الخيم جراء العواصف، واحترقت خيمة ولا إصابات.

وسارعت فرق الكوارث التابعة للصليب الأحمر اللبناني، الى تقديم المساعدات اللازمة للنازحين في المخيمات المتضررة، في ظل الاوضاع المناخية الصعبة.

وفي صيدا، قامت فرق فوج إطفاء بلدية صيدا وفرق الطوارىء، بإزالة شجرة سنديان عملاقة بعد سقوطها في محطة الرواس - نزلة صيدون، بفعل رياح العاصفة، دون وقوع أضرار. وعملت على تأمين المكان للمارة والسيارات.


كذلك سقطت شجرة كبيرة في منطقة الشرحبيل في بلدة بقسطا شمال شرق مدينة صيدا، جراء العاصفة من دون وقوع أضرار.

وعلى الفور عملت شرطة بلدية بقسطا وفرق الأشغال على رفع الشجرة من وسط الطريق.

من جهته، أكد رئيس بلدية بقسطا ابراهيم مزهر "ان الفرق التابعة للبلدية في جهوزية تامة لمواجهة تداعيات العاصفة القوية، حيث تتم المسارعة لرفع كل الأضرار وتأمين السلامة العامة للمواطنين".

الى ذلك، تجددت العاصفة الثلجية التي تضرب لبنان بقوة وتتساقط الثلوج بكثافة مع سرعة في الرياح وتدن في درجات الحرارة في معظم مناطق عاليه والمتن الاعلى.

الا ان الطرقات لا تزال سالكة وخصوصا في المناطق التي لا يتجاوز ارتفاعها الالف متر، وان طريق المديرج - ضهر البيدر سالكة فقط للسيارات المجهزة بسلاسل معدنية وعربات الدفع الرباعي ولا تسمح حواجز قوى الامن الداخلي في بلدة محطة بحمدون وصوفر من عبور اي سيارة غير مجهزة في اتجاه البقاع.

هذا ولم يسجل اي نقص في المحروقات في محطات الوقود وكذلك المواد التموينية في المحال التجارية، لكن مشكلة الانقطاع الدائم في التيار الكهربائي مستمرة.

وفي عكار، تشهد مختلف المناطق العكارية تساقطا للامطار الان بغزارة غير مسبوقة، الامر الذي اخرج الوضع بشكل تام عن السيطرة، بحيث لم تعد تنفع اي تدابير تتخذها البلديات والاتحادات البلدية، ذلك ان كمية المتساقطات لا يمكن لا للمجاري ولا للطرقات ان تستوعبها فتحولت بمجملها الى أنهر تتدفق يصعب اجتيازها.

أما حال الطريق الدولية عند مستديرة العبدة المدخل الجنوبي لمحافظة عكار، فتقدم الصورة الاوضح عن واقع مجمل طرقات عكار في هذا الوقت.

كما ان السيول الجارفة أقفلت طريق منيارة السهل الذي تحول بدوره الى نهر هادر.

الى ذلك، ناشد اهالي منطقة المنية وتحديدا مبنى السبقجي، المعنيين التدخل فورا جراء احتجازهم داخل المبنى جراء الامطار التي غمرت السيارات والشارع بأكمله.


وفي الضنية، تسببت الأمطار الغزيرة والسيول بإلحاق أضرار مختلفة بالطرقات والاراض الزراعية في الضنية، وهددت بعض المنازل بالإنهيار نتيجة تشققات ظهرت فيها.

وتسببت الأتربة والصخور التي تدفقت في الوديان بقطع الطريق التي تصل بين بلدتي كفرحبو وإيزال، كما انهار جزء من حائط طريق في بلدة عين التينة أثر على أساسات منزل قريب منه، حيث ظهرت فيه تصدعات، كما ظهرت تصدعات بمنزل أحد المواطنين في بلدة بقرصونا، إضافة إلى انهيارات في جلول أراض زراعية أحدثت تصدعاً في منزل مواطن آخر في بلدة بقرصونا أحدثت تصدعات في أساساته.

وقامت بلدية مراح السراج بقطع الطريق الذي يربط البلدة بمنطقتي حورليا وبشطايل المجاورتين، حرصاً على سلامة المواطنين، بعد ارتفاع منسوب مياه الأمطار والسيول التي تدفقت في وادي بشطايل.

وصدرت دعوات عديدة تدعو هيئة الإغاثة العليا لتفقد الأضرار والتعويض على المواطنين المتضررين.

وفي الشوف، اشتدت العاصفة عصرا مترافقة مع زخات من البرد وسيول وثلوج فوق البلدات المرتفعة، وسمح انحسار العاصفة صباحا لمركز جرف الثلوج في معاصر الشوف الذي يعاني نقصا في الإمكانات والدفاع المدني والبلديات، بفتح الطرق الجبلية، فيما بقي طريق معاصر الشوف - كفريا مقطوعا. وسارع المواطنون الى تأمين بعض الحاجات من مواد غذائية ومحروقات قبل تجدد تساقط الثلج، واقفلت المدارس فوق ارتفاع 700 متر.

وفي بلدات الباروك وبمهريه وعين زحلتا، غط الثلج المنطقة، وادت العاصفة الى تضرر للمزروعات بعد تحول البساتين الى مستنقعات والى اضرار في شبكة الكهرباء والهاتف.

وتسببت السيول بانهيارات على الطرق الرئيسية في بلدات باتر جبلية، وعلى الطريق الرئيسي للشوف في دميت، وطريق كفرحيم - دير القمر.

وتابع رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط أوضاع القرى وحاجات المواطنين، وأجرى اتصالات بالمعنيين لفتح الطرق وإصلاح الاعطال الكهربائية.

وعملت عناصر من الدفاع المدني على سحب 10 سيارات احتجزتها السيول في خلده كما عملوا على تأمين حركة المرور ليعاود ركابها متابعة سيرهم بأمان.

وفي القاع، ألحقت العاصفة نورما أضرارا فادحة ببلدة القاع حيث جرفت السيول المزروعات والطرق الزراعية، فيما أدت الرياح العاتية إلى تضرر البيوت البلاستيكية وشبكات الري والكهرباء واقتلاع أشجار مثمرة. وقد عملت فرق مؤسسة كهرباء لبنان على إصلاح الأعطال في الشبكات، وقدمت فرق تابعة لبلدية القاع والدفاع المدني المساعدة اللازمة.

وفي عكار، تراكمت الثلوج بشكل كثيف في مختلف المناطق الجبلية من محافظة عكار الامر الذي تسبب باقفال كل الطرقات ما فوق ال1400 متر بشكل تام .

ونصحت الجهات المعنية في المنطقة السائقين بعدم سلوك هذه الطرقات ليلا مخافة ان تحتجزهم الثلوج وسط تدني درجات الحرارة .

وتابع رئيس بلدية القاع بشير مطر ميدانيا الاوضاع بعد اشتداد العواصف وتكون سيول جارفة نتيجة تساقط الأمطار الغزيرة بعد ظهر اليوم، واطلع على الاضرار التي لحقت بمخيمات النازحين في محلة المشاريع.

وفي الجومة - عكار، كلف رئيس إتحاد بلديات الجومة فادي بربر رئيس لجنة الأشغال في الاتحاد رئيس بلدية عيات محمد نجيب، وعقب إجتماع مع رئيس بلدية البرج عزيز ياسين ورئيس بلدية الشقدوف بول سعود، بمعاينة الأضرار في منطقة الجومة، واكد نجيب ان "الأضرار جاءت طفيفة مقارنة مع باقي المناطق العكارية، وذلك بفضل جهود مختلف البلديات في الاتحاد، التي عملت كل ضمن نطاقها على متابعة الأمور مع المواطنين وبالتنسيق مع عمال البلديات وشرطة إتحاد بلديات الجومة".

ولفت الى "أننا بتوجيهات من رئيس الاتحاد قمنا بالتنسيق في ما بيننا كرؤساء بلديات وشرطة الاتحاد، وقد كشفنا على الأضرار في منطقة وطى الجومة النهر الفاصل بين بلدتي عين يعقوب وبزبيا حيث تراكمت الأوساخ والأتربة جراء السيول وعلى الفور عمدنا الى فتحها وتنظيفها".

ودعا نجيب "كل من يتعرض لأي مشكلة الاتصال على الرقم 03540450 "، كما دعا المواطنين الى "عدم التنقل ليلا الا في حالات الضرورة القصوى لحين انتهاء العاصفة".

الى ذلك، تتساقط الثلوج على ارتفاع الالف متر وما فوق في قرى قضاء جبيل وبلداته، وسط ضباب كثيف يخيم على الطرق ما أعاق الرؤية امام حركة المرور.

وخلفت العاصفة اضرارا في المزروعات وبخاصة في البيوت البلاستيكية المنتشرة على ساحل جبيل ووسطه، كما وادت الى اقتلاع عدد من الاشجار.

وأفاد رئيس "مركز جرف الثلوج في اهمج" التابع لوزارة الاشغال العامة منير ضاهر، ان "الطريق من عنايا صعودا حتى مفرق تنورين في اللقلوق سالكة للسيارات الرباعية الدفع، والمجهزة بالسلاسل المعدنية، في حين ان طريق اللقلوق - تنورين، واللقلوق - العاقورة وصولا الى قرطبا مقفلة بسبب تراكم الثلوج التي بلغت سماكتها اكثر من متر ونصف. ولم تتمكن جرافات الوزارة من فتحها بسبب اشتداد العاصفة والضباب الكثيف.

وتمنى ضاهر على جميع المواطنين عدم سلوك هذه الطرق مشيرا الى ان عناصر المركز قامت بمساعدة عدد من المواطنين الذين احتجزوا على الطرق في المنطقة.

وفي الحويش عكا، أدت العاصفة المتواصلة في عكار، إلى انهيارات كبيرة في الأتربة والصخور على الطريق العام الذي يربط بلدة الحويش بالعديد من البلدات المجاورة والتي تصل إلى جرد القيطع.

وقد أشرف رئيس بلدية الحويش علي الاكومي على عملية إزالة الأتربة والصخور، وطالب الهيئة العليا للاغاثة ومجلس الإنماء والإعمار ووزارة الأشغال بالعمل على "كشف الأضرار وإجراء اللازم على هذا الشريان الرئيسي الذي يربط قرية الحويش بمعظم البلدات المجاورة والعمل على بناء جدران دعم على بعض جوانبه"، وناشدهم "العمل على تقييم الأضرار ومساعدتنا في تحمل جزء من المسؤولية".

وشدد على أن "البلدية لا تملك الطاقم البشري ولا المعدات من جرافات وغيرها وتعمد إلى استئجار جرافة لإزالة الصخور والأتربة عن طرقات البلدة الرئيسية والداخلية نتيجة العاصفة، ولا إمكانات مادية لديها لتحمل المزيد من الأعباء المالية". وقال: "نناشد مجلس الإنماء والإعمار والهيئة العليا للاغاثة ووزارة الأشغال مشاركتنا بتحمل كلفة الأضرار الناجمة عن العواصف، وندعوهم إلى تحمل مسؤولياتهم في هذا الشأن".

وطالب الأكومي وزارة الأشغال بالعمل على "تزفيت طرقات البلدة الداخلية وتلك التي تربط البلدة بالقرى والبلدات المجاورة خاصة بعد وضع البحص والدفين عليها ولم يتم تزفيتها لغاية الآن رغم توسيع بعضها على نفقة البلدية".

وفي الهرمل، شهدت منطقة البقاع الشمالي امطارا غزيرة ما ادى إلى سيول في مجرى العاصي اجتاحت المقاهي ومزارع تربية الأسماك اعتبارا من النبع في رأس العاصي وصولا إلى محلة الجسر، امتدادا على طول المجرى، حيث جرفت المياه المحملة بالأحجار والأتربة واغصان الأشجار الكثير من المنشآت على ضفتي النهر.

وخلفت العاصفة "نورما" أضرارا فادحة، في الوقت التي تساقطت الثلوج على المرتفعات، وكل الطرق التي تربط الهرمل بالشمال وعكار مقطوعة بسبب تراكم الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، فيما تحولت شوارع الهرمل الى أنهار لانعدام البنى التحتية.

وتابع قائمقام الهرمل طلال قطايا الأوضاع ميدانيا في الوقت الذي سيرت قوى الأمن الداخلي دوريات ووضعت فرق الإسعاف التابعة للصليب الأحمر والدفاع المدني والهيئة الصحية في حال جهوزية.

وفي بسبعل، عملت عناصر من الدفاع المدني في على سحب مياه السيول من داخل مستودع وبعض المنازل.

وفي اقليم الخروب، ضربت العاصفة الثلجية، بعد ظهر اليوم، منطقة اقليم الخروب، فهبت الرياح الشديدة مترافقة مع غزارة في هطول الأمطار وحبات البرد، فيما سجل في اعالي بلدات الاقليم، لا سيما شحيم وداريا وعانوت والزعرورية وحصروت والمطلة ومزرعة الضهر وصولا الى بسابا، تساقط الثلوج بشكل متواصل، وسط ضباب كثيف يلف المنطقة.

كما يسجل انقطاع للتيار الكهربائي بفعل العاصفة وقوة الرياح، التي تسببت باقتلاع العديد من الاشجار والخيم الحديدية ولوحات الاعلانات والخيم الزراعية.
عاليه
عرسال
عكار
الشوف
الضنية
الجومة
الحويش - عكار
نهر العاصي - الهرمل
اقليم الخروب
الاكثر قراءة
وهاب لـ "ليبانون ديبايت": ثلث التعيينات لنا بغطاء من الحلفاء! 9 جنبلاط وجعجع في الحديقة 5 بالصورة: عقد قران سامر كبارة على ابنة الرئيس بري 1
كارثة بطالة أرباب العمل... في الأفق! 10 عامل "delivery" حاول التحرش بأميركية داخل مصعد في الحمرا 6 بالفيديو: ميشيل حجل... "هلمّي يا جميلتي" 2
دهم منزل شيخ في طرابلس وريفي يتوسط 11 بالصور: إشارات سير تثير البلبلة في بيروت... كيف أتى الردّ؟ 7 أين ميراي عون؟ 3
هروب متهم بجريمة قتل من قصر عدل طرابلس 12 موظّفو المستقبل يمتنعون عن بث نشرة الأخبار... ما مصير التلفزيون؟ 8 ابن الـ"34 عاما" ضحية في جل الديب 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر