Beirut
26°
|
Homepage
أين أصبحت فضيحة الشهادات المزوّرة؟
الاربعاء 09 كانون الثاني 2019

"ليبانون ديبايت"

في شهر تموز من العام 2018، هزّت فضيحة بيع شهادات جامعيّة مزوّرة لمدنيّين وعسكريّين القطاع التعليميّ، يوم كشفت وسائل الإعلام ومن ضمنها موقع ليبانون ديبايت، عن توقيف مديريّة المخابرات في الجيش اللبناني مدير جامعة صيدون الخاصة ونائبه وإداريَيْن، بالإضافة الى عددٍ من العسكريين، لتنتشر بعدها روائح التزوير أكثر فأكثر.

أشهر طويلة مرّت، واستقبل اللبنانيّون عاماً جديداً، والقضية اقتربت من أن تصبح في خبر كان، في ظلّ استمرار محاولات تمييع التحقيق الذي أجرته مديريّة المخابرات بإشراف النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، من دون كشف هويّة المسؤول عن التزوير، ومحاسبته على جرمه. وفق ما أعلنت مصادر متابعة للقضيّة.


واستغربت المصادر نفسها، كيف أنّ "الوزير مروان حمادة، ولجنة التربيّة النيابيّة برئيستها وأعضائها، لم يخرجوا بعد بقرار حاسم لمحاسبة المسؤولين ومعاقبتهم وفق الأصول القانونيّة، مع العلم أنّ اللجنة تضمّ قوس قزح نيابيّ من كلّ الأحزاب وحتّى المستقلّين. وهذا بحدّ ذاته كان يفترض به ان يحول دون وضع الغطاء على الفاعل والشركاء".
الاكثر قراءة
باسيل يسحب القوات الى ملعبه! 9 بالصور: دوافع إطلاق النار في الضاحية.. إليكم الفاعلين 5 بالفيديو والصور: إطلاق نار على واجهات مطاعم في الضاحية 1
بالصورة: في وطى المصيطبة.. جريحان واحراق منزل اشتراكي سابق 10 شقير: حجيج ليس مستشاري والسيد يريد ان "يقوص" على اللواء ابراهيم 6 أول تغريدة لنجل خاشقجي منذ نيسان 2
زوجة نتنياهو تعترف بالاحتيال... هذه عقوبتها! 11 وزير الدفاع يطلب إحالة قاضيين الى التفتيش 7 بعد اشكال المصيطبة: "الاشتراكي" يوضح 3
بالفيديو والصور: "جبل عميق" يرتدي حلة سوداء 12 العسكريون المتقاعدون: نشكر كنعان 8 الجميل: المشكلة ليست في باسيل إنما بمن وراءه 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر