Beirut
25°
|
Homepage
ردا على أميركا... سلاح روسي يصنع نهاية العالم في 3 دقائق
المصدر: سبوتنيك | الاربعاء 09 كانون الثاني 2019

قالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية، في تقرير لها، أمس الثلاثاء 8 كانون الثاني، إن نظام "بيرميترز" النووي الروسي، الذي يطلق عليه الغرب اسم "اليد الميتة" ربما يكون أكثر الأسلحة النووية الروسية رعبا حتى الآن.

وأضافت "إن هذا النظام، الذي يرجع تاريخه إلى حقبة الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي وأميركا، يمكنه إطلاق الصواريخ بصورة آلية دون تدخل البشر"، مضيفة "ربما يكون هذا النظام أكثر فتكا من المتوقع في حال اندلاع الحرب النووية".

وتابعت "تناقش روسيا استخدام هذا النظام بصورة علنية، في الآونة الأخيرة، وهو ما يثير قلق العالم، خاصة أنها تطور أسلحة نووية أخرى مرعبة، مثل الصواريخ، التي تعمل بمحركات نووية، والغواصات الروبوتية، التي تحمل صواريخ نووية قدرتها التفجيرية 100 ميغا طن".


وتقول المجلة إن انسحاب أميركا من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى، الذي تحدث عنه ترمب في تشرين الأول الماضي، يفتح الباب لتطوير أسلحة نووية مرعبة.




ومعاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف"، تم التوقيع عليها بين كل من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفيتي في العام 1987، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أية صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وتدمير كافة منظومات الصواريخ، التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500 ─ 1000 كيلومتر.




واعتبرت المجلة أن انسحاب أميركا من الاتفاقية يمهد الطريق لنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا، يمكنها ضرب الأراضي الروسية، وهو ما يجعلها تتجه لتطوير قدرات مميتة يمكنها إحراق أميركا في حال اندلاع حرب نووية.

وكان الفريق سيرغي كركايف، قائد القوات الصاروخية الاستراتيجية، قد صرح منذ 5 سنوات في مقابلة مع وسائل إعلام روسية: "نعم نظام "بيريميتر" موجود اليوم، وعندما تكون هناك حاجة للرد بضربة انتقامية وعندما لن يكون هناك إمكانية لإرسال الإشارة لمنصات الإطلاق، فإن نظام "بيريمتر" يعطي هذه الأوامر".




ولفتت المجلة إلى قول القائد السابق للقوات الصاروخية الاستراتيجية فيكتور ييسين في مقابلة مع قناة "زفيزدا"، الشهر الماضي: "إذا قررت الولايات المتحدة الأميركية حشد صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا الشرقية، فإنه يجب على روسيا تعديل عقيدتها النووية والاعتماد على نظام الضربة الوقائية"، مضيفا: "هل سيكون لدينا وقت للرد في حال تعرضنا لهجوم".




وتابع: "عند حشد الصواريخ في أوروبا الشرقية سيكون الوقت المتاح أمام روسيا للرد هو دقيقتين إلى ثلاث دقائق، وفي هذه الحالة ستكون الوسيلة الوحيدة للرد هي استخدام نظام "بريميتر" (اليد الميتة) لتنفيذ هجمة انتقامية، سيتم تدميرها أيضا".

الاكثر قراءة
ضربة نوعية لشعبة المعلومات في بلدة لالا البقاعية 9 إدانة الإعلامي جو معلوف بجرم القدح والذم بحق باسيل 5 بالفيديو والصور: القبض على أحد مرافقي وهاب بعد إشكال في دميت 1
بعد تغريدة جنبلاط القاسية.. ماريو عون يرد 10 هكذا أسقط الحريري "المذهبيين الجدد" 6 بالصورة: ماذا يحصل في المطار ؟ 2
"التوحيد العربي" يصدر بياناً بعد الإشكال بين نجل وهاب و"الإشتراكي" 11 زوج المقدم الحاج للنائب نزيه نجم: يا ريتك ما حكيت 7 وزير سعودي في سوريا... ماذا فعل؟ 3
إنتهاء الإضراب في الجامعة اللبنانية إبتداءً من هذا اليوم 12 بشرى من نجم للبنانيين بشأن القروض المدعومة 8 بيان شديد اللهجة من الأمن العام حول عودة النازحين 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر