Beirut
25°
|
Homepage
"الحركة البيئية اللبنانية" ترد على وزير الطاقة
الاربعاء 09 كانون الثاني 2019

إستغربت "الحركة البيئية اللبنانية" ترويج وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل للسدود، "على الرغم من التقارير العلمية التي أكدّت ضرورة التراجع عن هذه المشاريع لما لها من تداعيات كارثية على البيئة والإقتصاد وسلامة القرى المجاورة".

وأشارت "الحركة" في بيان، الى أنّ تجربة وزارة الطاقة في بناء السدود "أثبتت فشلاً ذريعاً أوقع لبنان في خسائر هائلة، فقد تحوّل سدّ القرعون إلى بحيرة مجارير، وفشِل سد بريصا في تجميع المياه بسبب طبيعة الأرض المتشقّقة، وأدّى سد بلعا إلى خسائر ماليّة غير محسوبة، وتسبّب بناء سد جنّة بتلويث نهر ابراهيم وتدمير أحد اغنى أودية لبنان بالتنوّع البيولوجي، وأدّى سدّ بقعاتا إلى انهيارات صخرية خطيرة".

وعليه تقترح "الحركة" المباشرة بالخطوات التالية:


تحسين إدراة مياه الصرف الصحي و حماية المياه الجوفية من كافة مصادر التلوث.

بناء شبكة أحواض تخزين جماعية صغيرة ومتوسطة الحجم في المدن والمناطق، تمتلئ بالمياه الجوفية والينابيع الخاضعة لمراقبة دائمة، وتؤمّن التوزيع العادل والمتواصل للمياه على مدار السنة.

إصلاح الإدارات المحلّية المسؤولة عن قطاع المياه، وإنشاء إدارة مركزيّة جديدة للمياه تكون منفصلة عن وزارة الطاقة التي أثبتت فشلها في إدارة هذا القطاع.

ترميم شبكة المياه المهترئة وضبط الهدر.

إصلاح نظام تعرفة المياه وتركيب عدادات ذكيّة، وتفعيل جباية رسوم المياه ليشمل كافة الأراضي اللبنانية.

تحسين إدراة استخدام الاراضي وزيادة المساحات الحرجية والخضراء لتحفيز التغذية الطبيعيّة للمخازن الجوفيّة.
الاكثر قراءة
ضربة نوعية لشعبة المعلومات في بلدة لالا البقاعية 9 إدانة الإعلامي جو معلوف بجرم القدح والذم بحق باسيل 5 بالفيديو والصور: القبض على أحد مرافقي وهاب بعد إشكال في دميت 1
بعد تغريدة جنبلاط القاسية.. ماريو عون يرد 10 هكذا أسقط الحريري "المذهبيين الجدد" 6 بالصورة: ماذا يحصل في المطار ؟ 2
"التوحيد العربي" يصدر بياناً بعد الإشكال بين نجل وهاب و"الإشتراكي" 11 زوج المقدم الحاج للنائب نزيه نجم: يا ريتك ما حكيت 7 وزير سعودي في سوريا... ماذا فعل؟ 3
إنتهاء الإضراب في الجامعة اللبنانية إبتداءً من هذا اليوم 12 بشرى من نجم للبنانيين بشأن القروض المدعومة 8 بيان شديد اللهجة من الأمن العام حول عودة النازحين 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر