Beirut
14°
|
Homepage
بالصور: كسارة وزير البيئة
المحرر السياسي | السبت 23 شباط 2019

"ليبانون ديبايت" - المحرّر السياسي

وزير البيئة الجديد، فادي جريصاتي، الذي دخل وزارته بعد نزاعٍ على الحقيبة دام لأكثر من شهر، استهلّ خطواته التقدميّة بإستصلاح "الشتلة" التي ذبلت في عهد سلفه، على امل ان يستكمل المسلسل ويأمر بإصلاح ما خرّبته الكسّارة التي أقيمت داخل المشروع السكني الذي كان مديراً له قبل الدخول الى جنة الحكم.

في المقابل، ثمّة مشروع سكني ضخم قيد الانشاء في نواحي منطقة أدما، تبيّن أنّ معالي الوزير كان مديراً له كما تظهر سيرته الذاتيّة التي وزّعت غداة توليه حقيبته الوزاريّة.


للوهلة الاولى، يُعتقد بأنّ المشروع يقتصر على انشاء الوحدات السكنيّة، لكن بعد التدقيق، تبيّن وجود كسّارة ناشطة داخله.

حاول "ليبانون ديبايت"، مراراً وتكراراً الحصول على توضيح من الوزير الذي تعذّر التواصل معه قبل أن يرفض لاحقاً الإجابة او إعطاء تفسيرات، طالباً التواصل مع إدارة المشروع.

طبعاً، هناك تبريرات كثيرة كان بإمكان "معاليه" ان يستخدمها من أجل التغطية على صور الكسّارة التي ينشرها "ليبانون ديبايت"، كالقول على سبيل المثال، أنّ الغرض منها هو استصلاح الأرض تمهيداً لتوفير مساحة للمشروع السكني، وإنّ عمل الكسارة تلك يصبّ في خانة العمل القانوني المرخص، وما ينتج عنها من مواد تُستعمل في أعمال الورشة.

وقبل أشهر عدّة، استقبل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، وفداً نيابيّاً بولونيّاً ضمّ رئيس وأعضاء في لجنة الصداقة البرلمانية البولونية – اللبنانية بحضور شقيق وزير البيئة عن تجمع رجال الأعمال اللبنانيين الشباب، وتطرّق الحديث إلى إمكانيّة الاستثمار في لبنان، ولاسيّما في مجال معالجة النفايات وتوليد الطاقة.

ويبقى السؤال هنا، "هل يحاول شقيق وزير البيئة تسويق المحارق؟ وما هو موقف شقيقه من هذا الامر؟".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر