Beirut
24°
|
Homepage
كاتدرائية نوتردام توحد سياسيي لبنان... اليكم تغريداتهم
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الاثنين 15 نيسان 2019

فُجع العالم اجمع بحريق "نوتردام" في باريس وانهيار برج الكاتدرائية خصوصا مع انتشار الصور والفيديوهات التي وثقت المشهد.
وكان للسياسيين اللبنانيين حصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبّروا عن حزنهم بعد احتراق الكاتدرائية.

رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري غرّد على حسابه عبر "تويتر" قائلا:"الحزن يلف العالم لمشهد الحريق في كاثدرائية نوتردام في باريس. كارثة تراثية وانسانية تفوق الوصف. كل التضامن من لبنان مع الشعب الفرنسي الصديق".





أما وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، فكتب:"لا اتخيل باريس من دون كنيستها الأعرق، فهي جزء من هويتها وعالميتها، وجزء من ثقافتنا، واكيد انها ستنهض مجدداً".




وأضاف باسيل:"في هذه الأيام التي تسبق الفصح، أفكارنا ومشاعرنا إلى جانب شعب فرنسا. فالقيامة هي في اساس المعتقدات التي نتشارك فيها".




بدورها غرّدت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدياق:"مشهد يدمي القلب. النار لم تلتهم برج كنيسة نوتردام وحسب، بل تاريخا ورمزا وحضارة وذاكرة".




بدوره علّق رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب على حسابه عبر "تويتر"، بالقول:"كأن شيئاً من قلبك يحترق وأنت تشاهد كنيسة نوتردام تنهار"، خاتماً بالقول: "وتبقى باريس الأجمل".




النائب ميشال معوض غرّد، كاتباً:"احتراق كاتدرائية نوتردام التاريخية والأثرية يصيب جزءا من ذاتي كلبناني درست في باريس واعتدت على زيارتها والصلاة فيها، ويصيب جميع اللبنانيين والمؤمنين حول العالم لا المسيحيين فحسب، بل جميع المؤمنين بأن الحضارة ملك للبشرية جمعاء. كل التضامن مع فرنسا والفرنسيين".




في السّياق نفسه، أسف النائب آلان عون لما حدث، وقال:"كم مؤلم وموجع هذا المشهد الليلة، باريس حزينة حتى الموت والعالم معها بأجمعه لما يحصل في أحد أعظم المعالم التاريخية فيها".

وتابع عون:"خسارة كاتدرائية بحجم نوتردام لا يعوّضه شيء بالمعنى الثقافي التاريخي من كل ما بني حديثاً في زمننا المعاصر".




وغرّد النائب نعمة افرام، قائلاً:"محزن جداً أن نرى كاتدرائية نوتردام ضحية النيران، خسارة كبيرة لقيمة تاريخية وفنية لا تعوّض".

وسأل:"هل هذه النيران المتأججة طبيعية أم أنها ناتجة عن مواد حارقة ستقضي على ما تبقى؟".




أما عضو كتلة المستقبل النائب رولا الطبش, فاعتبرت، أنّ "احتراق كاثدرائية نوتردام خسارة تاريخية لا يمكن تعويضها. تراث يحمل ذاكرة عالمية. ونتابع الحدث الى جانب الفرنسيين بكل تضامن ونتمنى النجاح في انقاذ محتوياتها التاريخية".




وقال رئيس تيار المردة الوزير السّابق سليمان فرنجية:"ما أصعب أن تشاهد احتراق وانهيار أحد أهم الصروح في التاريخ!".




بدوره، غرّد النائب نزيه نجم:"نوتردام خسارة لنا جميعاً, صرح عالمي للإنسانية جمعاء، معلم للبشرية، وتراث يبقى أمضى من النيران لو فتكت!".




وكتب النائب روجيه عازار:"‏احتراق كنيسة نوتردام هو احتراق لتاريخ عريق وتراث مسيحي مهم".

وتمنّى، أن "يخرج هذا الصرح العظيم من حريقه بأقل خسائر ممكنة وأن يعود قبلة للحجاج وللسياح كما كان دائما".




بدوره، شدد النائب ميشال ضاهر في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، على أنّ "مشهد حريق كاتدرائية نوتردام يؤلمنا كلبنانيين فقد طبعت وجداننا ووجدان الملايين من البشر، من كافة الاوطان والاديان على مدى مئات السنين بما تجسده من قيم روحية وثقافية وحضارية وستنهض من رمادها بقدرة إلهية وبإرادة وإصرار المؤمنين".




وأشار النائب جورج عطالله، الى أن "رمي البندورة على أي معلم غير مسيحي يقيم الدنيا وحريق أعرق كنيسة في فرنسا لا تتمكن السلطات من إخماده وتتعامل معه كأنه حادث"، مشدّداً على أن "السلطة الكنسية مطالبة بإعادة النظر بعلاقتها مع الأنظمة الغربية".

وأضاف:"أبواب الجحيم لن تقوى علينا".




أما الوزير السّابق ملحم الرياشي فغرّد باللغة الفرنسيّة، ما ترجمته:"كاتدرائية نوتردام هنا، لكن مرت فترة طويلة وسيدة الكاتدرائية غائبة! فرنسا جان دارك، فرنسا الكاثوليكية، الشجاعة، الحب والعمل... لقد سقط الجرس، استيقظوا".




من جهّته، قال الوزير السابق أشرف ريفي، "بحزنٍ كبير تابعنا حريق كنيسة نوتردام التي تمثل أروع ما بناه الإنسان في فن البناء والعمارة".

وأضاف:"من طرابلس مدينة المساجد والكنائس التاريخية، رسالة تضامن مع الشعب الفرنسي الصديق، ومع كل من آلمه مشهد النيران تأكل هذا الصرح التراثي والديني الذي تفتخر به الإنسانية جمعاء".




نائب رئيس مجلس النواب السّابق فريد مكاري، كتب:"يا سيدة باريس، يا نوتردام، ليت دموع العالم، كما قال برنار بيفو، أطفأت النارَ قبل أن تلتهم تاريخك. فليكن رمادك في أسبوع الآلام، بخوراً لقيامة عالم أفضل".


الاكثر قراءة
ملك السعودية يدفع مليون دولار! 9 معمل جنبلاط يتجاوز الرخصة... والحسن بالمرصاد 5 ميشيل حجل في ذمة الله 1
بعد اجتماعه مع باسيل... الحريري يكشف مصير علاقتهما! 10 ميشيل بحاجة ماسة لبلاكيت دم... وشقيقتها: وينك يا ربي 6 اجراءات عقابية بحق عسكري التقط صورة "الشقيقين"! 2
في مرفأ طرابلس: الامن العام يجنب لبنان كارثة 11 إسقاط بندي "رخص السلاح والزجاج الداكن"! 7 وليام طوق يعتذر من باسيل 3
بالصور: خطة "العمل" تؤتي ثمارها... "مطلوب لبنانيين للتوظيف" 12 دقائق مرسي الاخيرة... "اختتم حديثه ببيت شعر" 8 خطيب ميشيل حجل يودع "ملاكه"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر