Beirut
21°
|
Homepage
نَهيقُنا جاهِز شَعيرُنا أَشهى
روني الفا | السبت 20 نيسان 2019

ليبانون ديبايت - روني ألفا

أجولُ في جمهوريَّةِ اليأس. صحراءٌ وطنيّة ورَملٌ طائفي كثيف. في شوارعِ الوَطَن مَوتى. يقلبونَ صفحات الأيام. ينتظرونَ أيّ شيء. انْتَهَى زمن الأبطال في لبنان. نعيشُ في زمن التجّار.

ولّى زمنُ الليرة. نحنُ العملَة المتداوَلَة. باعوا دَمَنا في العام ٧٥ واشتروا به دبابات. باعوا أصواتَنا بعد الحرب واشتروا بها كَراسي. يبيعونَ كرامَتَنا اليوم. ثلاثون عاماً من الفحشاء مَفدِيَّة بفعل ندامة واحد. موازنة تعتذر من الشعب اللبناني بفعل الندامة. سرقوا البلد. يسترجعون المسروقات من أرغفة الفقراء.


الحَرامي مرتاح الى طبيعة النظام. يعرِفُ الحَرامي يقيناً أننا بحصةٌ تحتَ حذائه لا صخرة في وجهه. صحراءٌ لا يُصادَفُ فيها نخلَة واحدة. يخرجُ الحَرامي كلّ يوم من جحرِه وفِي فمِه رائحة كريهة من الحقد الطائفي. يلقيه أمامنا نحن الجِياع. يذكّرُنا أننا نسينا كيف نخاف. نشعرُ عندها أنَّ الله أهمُّ من الرغيف والدينَ أهمُّ من القمح والحقدَ المذهبيَّ أهمُّ من الحقوق المدنية. ينامُ الحَرامي مرتاحاً في قصرِه. شخيرُه أعلى من الربيع العربي.

لبنان هو البلد الوحيد الذي لا يفهمُ شعبُه معنى " الشعب يريد إسقاط النّظام". جملة سنسكريتيّة على مسامع شعب هيروغليفي. نظام آلِهة مَحمي من أنبياء دَجَل. نِظام أغلى على الفقير من رغيفه وعلى الموظف من حقوقه وعلى العامل من عرق جبينه.

مَوتى بالمعنى السياسي نحن. مخلوقات وطنية هَجينة تعاني من هَبلٍ طائفي مُزمِن. شعبٌ لم يَثُر مرّة واحِدة بعنوان مدني حقوقي حضاري وثقافي. قريباً ستشنقُه حبلُ الموازنة. سيلفُّ بنفسِه الحبلَ الغليظَة حول عنقِه. لا حاجةَ له إلى جلّاد مقنَّع. هو يجلدُ نفسَه ببراعة تفوق براعةَ فِرَق الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكَر. ألفُ جَلْدَة كلَّ يوم ينساها في اليوم التالي.

المهم أن يحصل على حصصٍ غذائية تُشبِعُ شهيّتَه الطائفيّة. أسهَل طعام تحضيرُ الشّعير. ما علينا سوى النَّهيق فتُرمى لنا الحزمة المناسبة. قريباً تُحسَمُ لنا رواتب لا نستحقها وتعويضات ليست حقّاً لنا، وتقديمات لسنا أهلاً لها. لا بأس. نَهيقُنا جاهز وشَعيرُنا أشهى.

طَبَقُنا المفضّلُ يخنَةٌ من قرنبيطِ الخوف. الأهمُّ من تحوُّلِنا إلى مواطِنين بقاؤنا رَعايا مطيعة في نظام يحكُمُه نشّالون يتاجرون بالدم. في عنقِ كل واحِدٍ مِنّا علامةُ قضمةِ دراكولا. ما هو إلا قليل حتى يورِثَنا عدواه وبدَلاً من أن نعضَّ الدجّالين والنشالين في نِظامِنا الهَجين ستكون وجهَتُنا أعناقُ بعضنا البعض. هنيئاً لنا شَعيرُنا. مريئاً لنا دمُ الأعناق .
الاكثر قراءة
بعد دعوة نصرالله اليوم.. "التحرير الفلسطينية" تعلن إستجابتها 9 التعليق الاول لقشاقش حول الفيديو "المسيء" لفضل الله 5 الجيش السوري يقتل ابن عرسال داخل الاراضي اللبنانية... الرواية الكاملة 1
صحناوي: باسيل يخوض معركة "شعبه" حاملاً قضية الـ 89 10 فاجعة اغترابية جديدة... وفاة لبناني وزوجته بحادث سير مروع في كندا 6 بالفيديو: جنبلاط ينتظر التاكسي دون مرافقة 2
أحد الـ 3 أشخاص المفقودين في جرود عرسال.. عاد جثة! 11 نصر الله: الحرب على الفساد أصعب من تحرير الجنوب 7 خلوّ مطعم الحمّص في تل أبيب 3
ريفي: "هم الذين استقبلوا طائرات السلاح الإسرائيلي في طهران" 12 الحوثيون يطلقون حملة تبرع.. لحزب الله 8 بعد الفيديو المسيء لفضل الله.. "مؤسسته" ترد 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر