Beirut
21°
|
Homepage
الأكثر إطلاقاً للتهديدات قائداً للحرس الثوري الإيراني
المصدر: العربية.نت | الاحد 21 نيسان 2019

منح المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، رتبة الفريق للواء حسين سلامي لتناسب منصبه الجديد، وهو القائد الأعلى للحرس الثوري، أهم جهاز عسكري لنظام "الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وانضم حسین سلامي، البالغ من العمر 59 عاماً، إلى الحرس الثوري مطلع العقد الثاني من عمره، وذلك بعيد انتصار الثورة وتزامناً مع الحرب العراقية الإيرانية التي قاتل في جبهاتها من الشمال في كردستان إلى الجنوب في الأهواز، رغم أنه لم يكن عسكرياً بل طالباً في كلية العلوم والصناعات.

وبعد أسبوعين على تصنيف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في الثامن من نيسان، الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية، فقد عين المرشد الأعلى للنظام، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية، حسين سلامي قائداً عاماً للحرس الثوري.


ثمة علامتين بارزتين تميزان عملية التعيين والإقالة: الأولى أنها تأتي أسبوعين بعد تصنيف الحرس الثوري كتنظيم إرهابي، والثانية تعود لشخصية القائد الجديد المعروف بإطلاقه التصريحات النارية أكثر من أي قائد عسكري للحرس الثوري.

ولمعرفة الشخصية الجديدة على رأس الحرس الثوري، نأخذ جولة في تصريحات حسين سلامي، وذلك في الوقت الذي يشتد التوتر أكثر من أي وقت مضى بين الولايات المتحدة والحرس الثوري واحتمالات الاصطدام بين الجانبين في منطقة الخليج والاشتباك مع إسرائيل عبر الأراضي السورية.

فبعد تهديد إيران، في 4 أيار 2016 بإغلاق مضيق "هرمز" أمام السفن الأميركية، وذلك على لسان نائب قائد الحرس الثوري حسين سلامي، رد البنتاغون السبت 7 أيار على تلك التصريحات.

وقالت المتحدثة السابقة باسم الخارجية الأميركية، فيكتوريا نولاند، رداً على أسئلة الصحافيين حول تهديدات طهران: "لقد شهدنا قدراً كبيراً من السلوك غير العقلاني من إيران مؤخراً، ما يجعلنا نعتقد أنها بدأت تشعر أكثر من أي وقت مضى بوطأة العقوبات الدولية وتصاعد الضغوط عليها، لاسيما على قطاع النفط، ما أدى إلى ارتفاع الانتقادات في الداخل الإيراني".
لقراءة المقالة كاملة إضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/2DoE5x2
الاكثر قراءة
قوى الأمن تعثر على سارقة المجوهرات.. وفيديو يوثّق الحادثة 9 فرصة باسيل للانتقام من بري 5 تغريدة علامة.. هل تعبر عن رأي بري بخصوص "إساءة الأسمر"؟ 1
«السفارة» تتحرّى بيئة المقاومة 10 جريمة قتل مروعة في ابيدجان ضحيتها ابن بلدة الزرارية 6 لماذا جدد بطيش عقد الأسمر؟ 2
حزب الله يُفكر جدياً في البدائل 11 ترمب: إذا أرادت إيران الحرب فهذه ستكون نهايتها رسميا 7 "ألجم باسيل يا فخامة الرئيس" 3
هل يستقيل باسيل؟ 12 انتحار عسكري سابق في الأشرفية 8 حزب الله يُلغي احتفال "المقاومة والتحرير" 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر