Beirut
24°
|
Homepage
4 محطات لا تُنسى في حياة البطريرك صفير
المصدر: الانباء الكويتية | الخميس 16 أيار 2019

كتبت صحيفة "الأنباء "الكويتية": "كانت حياة الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير التي قاربت 100 عام، غنية بالمواقف المهمة، لاسيما خلال ترؤسه لبطريركية انطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاثوليك، من العام 1986 الى العام 2012 حيث تقدم باستقالته بسبب تقدمه في السن".

وأشارت إلى أن "من أبرز مواقفه، 4 محطات لا يمكن أن تنسى لأنها جنبت البلاد الانقسام والتوتر، وساهمت في إنهاء الحرب الأهلية وذيولها السوداء".

أولى هذه المحطات، تأييده للاجتماع الذي حصل بين من كان على قيد الحياة من النواب اللبنانيين في مدينة الطائف السعودية في 30/9/1989، وشكل موقفه غطاء ضروريا للنواب المسيحيين الذي شاركوا في المؤتمر، لأن قوى مسيحية مؤثرة كانت تعارض هذا الاجتماع الذي أنهى الحرب الأهلية، ومنهم العماد ميشال عون رئيس الحكومة الانتقالية التي استقال منها الوزراء المسلمون في حينها.


أما المحطة الثانية التي لا تقل أهمية، فكانت رفض صفير لزحف الحشود الشعبية التي فاق عددها مليونا ونصف المليون لبناني الى قصر بعبدا للمطالبة بإسقاط رئيس الجمهورية أميل لحود بالقوة، وكانت هذه الحشود غاضبة ولديها كامل الاستعداد للذهاب الى بعبدا سيرا على الاقدام.

والمحطة الأساسية الثالثة التي كان لها أثر كبير، وقد تكون جنبت البلاد انقساما واسعا، هو معارضة صفير لانتخاب رئيس الجمهورية في جلسة لأعضاء مجلس النواب تحضرها الأكثرية المطلقة (أو النصف + 1) بعد شغور مركز الرئاسة في 23/11/2007، وبعد أن تعذر حضور ثلثي الأعضاء للجلسة، بسبب مقاطعة نواب قوى 8 أذار الذين يعارضون وصول رئيس من قوى 14 مارس، وهؤلاء كانوا يشكلون أكثرية مطلقة، ولكن أقل من ثلثي أعضاء المجلس.

والمحطة الرابعة في حياة صفير والتي كان لها وقع كبير في لبنان، هي المصالحة التي حصلت في المختارة مع النائب وليد جنبلاط في 3 أب 2001 وحضرها حشد كبير من أبناء الجبل من مختلف الطوائف.
لقراءة الخبر كاملاً اضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/2Q7WgMq
الاكثر قراءة
قاضية تشتكي زملائها للتفتيش 9 بالفيديو: لحظة استهداف الحوثيين "مطار أبوظبي" 5 بسبب الحر الشديد... 6 دول عربية معرضة لخطر قاتل يمحو المدن 1
جورج صليبي الى اليونان لدخول "القفص الذهبي" 10 طبخة التعيينات على النار 6 مُرافقا شمّاس: تعاطي وترويج! 2
"مكالمة فيديو" بين الحريري وجويس عزام: "نحنا كتير فخورين فيكي"! 11 "خفض رواتب مقاتلي حزب الله إلى النصف" 7 خلاف خطير 3
إسرائيل تطلب مساعدات خارجية عاجلة 12 اسرائيل تعترف بإغتيال القنطار... هكذا تمت العملية 8 ريما فرنجية تعلن "حالة طوارئ".. "أطفالنا بخطر"! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر