Beirut
31°
|
Homepage
معوض: مصرون على لعب دورنا... والازمة لا تحل بـ"الترقيع"
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الخميس 13 حزيران 2019

لفت النائب ميشال معوض الى اننا "كنواب نحن مصرون على لعب دورنا لإعادة الاعتبار إلى المجلس بغض النظر عن وجود حكومة وحدة وطنية، فدور المجلس هو في المراقبة والمحاسبة والمساءلة".

واشار الى اننا "قررنا انا والنائب فريد البستاني العمل معا، وهذا يشكل قيمة مضافة لكل منا ولتكتل لبنان القوي الذي ننتمي إليه".

وقال معوض في مؤتمر صحفي مشترك عقده والبستاني في مجلس النواب للحديث عن مشروع الموازنة العامة:"واجبنا أن نخفض أرقام الموازنة والعجز، وكنت أنا والنائب البستاني مصرون على استحداث مداخيل تغطي أبواب الصرف".


وتابع معوض:"منذ التسعين كنا بدون موازنة، وهذه ثاني مرة تقر موازنة وذلك بالرغم على التأخير الحاصل بالإقرار، والمطلوب في المستقبل إقرار الموازنة حسب الأصول، إن من حيث التوقيت وإن من حيث ضرورة المرور بـ قطع الحساب".

واشار الى اننا "حضرنا دراسة أنا وزميلي البستاني لخريطة طريق لإقرار الموازنة بطريقة علمية وموضوعية وهذا يشكل مسار العودة لدولة المؤسسات والقانون".

وقال معوض:"تعاوني مع الدكتور البستاني يهدف أيضا إلى وضع الأرقام اللازمة، فلا يمكننا بعد الان إطلاق أرقام بصورة عشوائية لا تنطبق مع الواقع".

ولفت الى وجود "نقاط عالقة ينبغي توضيحها وخاصة لنسبة النمو والتضخم وهذا أساسي لمعرفة مقدار العجز".

واكد ان "الازمة الاقتصادية لا تحل بـ"الترقيع" بالنفقات او زيادة الضرائب، بل يجب ان نصل الى رفع نسبة النمو الاقتصادي، إذ أنّ الحل بالرؤية لتصغير حجم الدولة وتكبير نمو القطاع الخاص فيما حاليًا نقوم بالعكس".
الاكثر قراءة
بيان من جعجع حول إعتداء الضاحية.. ونداء الى الحكومة 9 رد قوي لحزب الله على ما جرى ليلاً 5 الصحافة الاسرائيلية تفجر مفاجأة... "طائرتا الضاحية إيرانيّتان!" 1
تغريدة لافتة لـ"عزيز": سبحان الله... أو حزبو!!! 10 نتنياهو بعد ضربة دمشق: استعدوا لكل السيناريوهات 6 بالفيديو والصور: سقوط "طائرتي استطلاع" في الضاحية 2
أول تعليق رسمي للجيش بشأن ما حصل ليلاً في الضاحية 11 شهيدان لحزب الله في أكبر هجوم اسرائيلي في سوريا 7 الرواية الكاملة لسيطرة حزب الله على طائرتي التجسس 3
اول تعليق "قواتي" حول الإعتداء الإسرائيلي على الضاحية 12 سعيد: انها الحرب يا عزيزي 8 جنبلاط يكشف عن "التفجير الكبير" 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر