Beirut
14°
|
Homepage
إدارة ترمب في "ورطة"!
المصدر: سكاي نيوز عربية | الاحد 16 حزيران 2019

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن إدارة الرئيس دونالد ترمب والكونغرس لا يزالان مدينان لحكومة العاصمة واشنطن بمبلغ 7 ملايين دولار عن نفقات مرتبطة بمراسم تنصيب الرئيس في عام 2017.

وأوردت الصحيفة أن هذا الأمر يثير تساؤلات بشأن الجهة، التي ستتحمل فاتورة خطاب الرئيس المقرر في الرابع من تموز، في يوم الاستقلال بموقع نصب لينكولن.

وأوضح المصدر نقلا عن سجلات مالية للمدينة والحكومة الاتحادية، أن إدارة العاصمة واشنطن دي.سي، سحبت أموالا من صندوق خاص بأمن المدينة مخصص للحماية من التهديدات الإرهابية واستضافة تجمعات ضخمة واستقبال الشخصيات الأجنبية الكبيرة وغيرها من الأحداث غير الاعتيادية.


ويعاد تزويد الصندوق في العادة بأموال من الحكومة الاتحادية، لكن "واشنطن بوست" ذكرت أنه يتجه لتسجيل عجز في الخريف المقبل.

وزاد القلق في الأسابيع الأخيرة بشأن الجهة التي ستتحمل تكاليف أمن الرئاسة في العاصمة مع احتمال اختيار ترمب متنزه "ناشونال مول" لإلقاء خطاب خلال احتفالات الرابع من تموز السنوية التي تجذب آلافا من المتفرجين.

ويساعد مجلس بلدية العاصمة، في العادة، هيئة المتنزهات الوطنية في تأمين احتفالات الرابع من تموز الذي سيشهد تعزيز الإجراءات الأمن هذا العام مع حضور الرئيس واحتمال تدفق محتجين.
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر