Beirut
27°
|
Homepage
شقير: حجيج ليس مستشاري والسيد يريد ان "يقوص" على اللواء ابراهيم
الاحد 16 حزيران 2019

نفى وزير الإتصالات محمد شقير اتهامات "النائب اللواء جميل السيد جملة وتفصيلاً"، معتبراً أن "حسن حجيج الذي اتهمه السيد في مؤتمره الصحفي أنه سمسار في وزارة الاتصالات هو ليس أصلاً مستشار في وزارة الإتصالات مع العلم أن حجيج هو أخ وصديق وأعتز بصداقته".

وأثنى شقير على "مناقبية حجيج الذي تعرف عليه من خلال أولاد المرحوم الشيخ ناصر الخرافي الذي كان يعتبره بمثابة ابنه ويؤمنه على أمواله وأعماله في لبنان".

وقال: "السيد يعرف ذلك وقد شرحت له أنه صديق وليس مستشار ولا علاقة له بقطاع الاتصالات في لبنان".


وأشار شقير إلى "الشخصية الأمنية الكبيرة التي قصدها السيد في مؤتمره الصحفي والتي قصد بها اللواء عباس ابراهيم بحسب تقديره"، قائلاً: "القصة أن السيد يريد أن يقوص على شخصية أمنية كبيرة (اللواء ابراهيم) الذي هو من القلة الذين يتمتعون بالإحترام عند كل اللبنانيين وإقليمياً عربياً ودولياً وكل الناس تشيد فيه، هذا الرجل لا يرمى بالورد ولا حتى بالياسمين ولا يجوز رمي الاتهامات على الناس".

ولفت شقير إلى أن "الشركات الثلاث التي تحدث عنها السيد بملف الخدمات بالقطاع الخليوي محترمة".

وختم: "حلّوا عن وزارة الاتصالات"، منتقداً "استهداف المؤسسات الناجحة والمنتجة في لبنان".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر