Beirut
24°
|
Homepage
ميسي مهدد بالإيقاف لمدة عامين
المصدر: روسيا اليوم | الخميس 11 تموز 2019

يبدو أن التصريحات الغاضبة التي أدلى بها ليونيل ميسي عقب طرده من مباراة الأرجنتين أمام تشيلي في بطولة "كوبا أميركا"، لن تمر مرور الكرام، وقد يتعرض على إثرها "البرغوث" لعقوبة قاسية.

وتنص قواعد اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية "الكونميبول"، على فرض عقوبة الإيقاف قد تصل مدتها لعامين، على أي لاعب يهين بأي وسيلة أو طريقة اتحاد "الكونميبول"، أو مؤسساته، أو موظفيه.

فرض مثل هذه العقوبة على ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 5 مرات، سيعني غيابه حتما عن بطولة "كوبا أميركا" التي تستضيفها بلاده مناصفة مع كولومبيا صيف العام القادم، إضافة إلى احتمال غيابه عن جل مباريات منتخب "التانغو"، في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022.


وخرج قائد منتخب الأرجنتين بتصريحات غاضبة بعد طرده من المباراة التي جمعت السبت الماضي، الأرجنتين وتشيلي (2-1) لتحديد المركزين الثالث والرابع في بطولة "كوبا أميركا" التي اختتمت منافساتها الأحد الماضي في البرازيل، واتهم ميسي اتحاد "كونميبول" بالفساد، وأنه تم استهدافه بسبب تصريحاته السابقة التي انتقد فيها أداء حكام بطولة "كوبا أميركا 2019" عقب خسارة الأرجنتين في نصف النهائي أمام مستضيف البطولة البرازيل (0-2).

ورفض " البرغوث" الصعود إلى منصة التتويج لاستلام الميدالية البرونزية بعد احتلال الأرجنتين المركز الثالث، وعلل قراره بالقول إنه "يرفض أن يكون جزءا من الفساد" في إشارة إلى "كونميبول" والاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وأصدر اتحاد أميركا الجنوبية بيانا رسميا ردا على تصريحات ميسي، حيث دافع عن التحكيم، وقال: "في كرة القدم هناك فوز وخسارة، وأحد الركائز الأساسية للعب النظيف، هو قبول النتائج بإخلاص واحترام، وينطبق الشيء نفسه على قرارات الحكام، والتي هي إنسانية وستظل دائما مثالية".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر