Beirut
27°
|
Homepage
لبنان ينتظر صيفاً مميزاً... والعبرة بالسياح
المصدر: سبوتنيك | الجمعة 12 تموز 2019

بعد تسع سنوات من الركود يحاول القطاع السياحي في لبنان النهوض مجددا وسط مصاعب مختلفة في عملية تنشيط الموسم السياحي، كما يقول المعنيون لـ"سبوتنيك".

فقد عانى لبنان طوال السنوات الماضية انقساما سياسيا حادا نتيجة خلاف أطراف الحكم حول النظرة للأزمة التي عصفت بسوريا، وهي الخلافات التي دفعت العديد من الدول العربية لا سيما الخليجية منها إلى مقاطعة لبنان لفترة ليست بالقصيرة، ما زاد من تفاقم أزمة القطاع السياحي الذي يعتمد بالدرجة الأساس على السياح العرب والخليجيين.

ومع هدوء التوترات السياسية والأمنية ورفع حظر المملكة العربية السعودية سفر رعاياها إلى لبنان سجل القطاع السياحي تحسناً ملحوظاً مع ازدياد عدد السياح الأجانب والعرب.


ولفت نقيب أصحاب الفنادق في لبنان بيار الأشقر لـ"سبوتنيك"، الى إن "الموسم السياحي لعام 2019 أفضل من الموسم السياحي لعام 2018، والتحسن ناتج عن 35% زائد على السائح الغربي الأوروبي خاصة، ورفع الحظر السعودي عن لبنان حسن الوضع بأعداد السياح السعوديين القادمين الى لبنان ولكن العدد ليس على قدر طموحنا وإمكانياتنا ولم نصل إلى أرقام عدد السياح العرب في العام 2009 و2010".

ما يأمله المعنيون في قطاع السياحة اليوم، أن تترجم أقوال السياسيين إلى أفعال من خلال وقف التجاذبات السياسية التي تؤثر على الوضع الأمني في البلاد، لا سيما وأن الموسم السياحي لفصل الصيف قد انطلق وسط ترقبات بازدياد أعداد السياح العرب بشكل ملحوظ في العام الحالي.
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر