Beirut
24°
|
Homepage
"تعذيب الموقوفين" بين عون وديب ودرغام
الجمعة 12 تموز 2019

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، انه "يمكن للبنانيين اينما حلوا، ان يفتخروا بجذورهم وتاريخهم، كونهم يرثون اكبر الحضارات على مر التاريخ والتي نقلوها الى اوروبا واميركا وغيرها".

وخلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، راعي ابرشية الروم الارثوذكس في المكسيك وفنزويلا واميركا الوسطى والكاراييب المطران اغناطيوس سمعان مع وفد من المنتشرين اللبنانيين في هذه الدول، شدد الرئيس عون على ان "التجارب السابقة لاحلال السلام لم تنجح لانه كان سلاما على الورق فحسب، فكانت الحرب العالمية الاولى ثم الثانية، فيما فشلت الامم المتحدة في تطبيق ما تنادي به من سلام واحترام للشعوب، بينما لا يزال معادلة القوي والضعيف هو السائد للاسف، في مقابل ضعف الحضارة والثقافة الدينية والحاجة هي الى نهضة لاعادة الاخلاق الحميدة والقيم المرفقة بالقرارات التي نتخذها".

كما استقبل الرئيس عون النائبين حكمت ديب واسعد درغام والنائب السابق غسان مخيبر، الذين اطلعوه على "اوضاع السجون لجهة تعرض عدد من الموقوفين لعمليات تعذيب خلال التحقيق معهم، وضرورة وضع حد لهذه الممارسات ومراعاة حقوق الانسان".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر