Beirut
13°
|
Homepage
٢٩٠ مصنعًا... بوجه وزيري العمل والصناعة!
الاربعاء 17 تموز 2019

"ليبانون ديبايت"

انضمّ تجمّع صناعيّي الشويفات برئيسه السّيد كمال الرفاعي والأعضاء كافةً، الى "الفريق المعارض" لقرارات وزيري العمل كميل ابو سليمان والصناعة وائل ابو فاعور.

التجمّع، الذي يضمّ 290 مصنعًا، من الشويفات والجية والدامور والناعمة، عَبّر عن رفضه التامّ للمداهمات والإجراءات التي تُتّخذ بحقّ عددٍ كبيرٍ من المصانع، على اعتبار أنّ الأخيرة تعتمد على اليد العاملة الأجنبيّة، ومن الصعب جدّاً استبدال العاملين لديها بلبنانيين غالبيّتهم يرفض تولّي المهام المنوطة بـ"السوريين أو الفلسطينيين" وغيرهم، أو يعمل بشكلٍ مؤقتٍ الى حين ايجاد فرصٍ اخرى.


وانطلاقًا من "هذه الوقائع التي يعرفها القيّمون على القرار"، يطلب التجمّع تمديد المدّة حتّى تتمكّن المصانع من تسوية أوضاع عمّالها الأجانب، لأنّ المهلة المعطاة لا تكفي من أجل القيام بالمعاملات المطلوبة، ومن غير المقبول تنفيذ عمليّات دهم وقطع أرزاق الناس بهذه الطريقة.

وعُلمَ في هذا السّياق، أنّ تجمّع صناعيّي الشويفات، بصدد تحضير كتاب يُرسل اليوم الى وزيري العمل والصناعة، يتضمّن أسباب الإعتراض والمطالب، والتعبير عن عدم رضاهم على القرارات المتّخذة.

كما يستعدّ لتنفيذ وقفة احتجاجيّة يوم الخميس المقبل في مقرّ التجمّع في خلدة - مبنى محمصة الرفاعي الطابق الأوّل.
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر