Beirut
14°
|
Homepage
ماتت رنا... فهل تموت القضية معها؟
المصدر: ليبانون ديبايت | الاربعاء 14 آب 2019

"ليبانون ديبايت"

عَلِمَ "ليبانون ديبايت"، أنّ قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنّا، ينكبّ على دراسة قضية وفاة الرقيب في الجمارك رنا جوزف البعينو، واستدعى لأجل ذلك، شاهدين هما م.م / س.ه.

وبحسب مصادر مطّلعة، هناك تطوّرات تسلك طريقها في القضية، لناحية ادانة شربل الهبر بتهمة قتل زوجته رنا البعينو والتحقيقات مستمرّة لكشف تفاصيل الجريمة.


في السّياق، دعت هيئات المجتمع المدني، الى وصف الفعل الذي أقدم عليه الزوج بـ "جريمة القتل قصدًا"، لا التسبّب بموتٍ عن غير قصدٍ، على اعتبار أنّ المؤشّرات والتقارير تظهر حتى السّاعة توافر العناصر الجرمية التي تدين شربل الهبر.

وبين الهيئات والرأي العام الذي يدعو الى انزال عقوبة الاعدام بحقّ القاتل، وجّه وكيل عائلة البعينو المحامي عماد رحّال، كتابًا الى النيابة العامة التمييزية، يوضح فيه ملابسات القضية.

هذا وعبّرت المصادر، عن وجود مخاوفٍ من عرقلة القضية، خصوصًا في ظلّ محاولة البعض طمس الحقيقة وحصرها في إطار الجريمة غير المقصودة، لمنح الزوج الأسباب التخفيفيّة سندًا الى المواد القانونيّة المرتبطة بها.

وتوقّفت المصادر نفسها، عند كلمة ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي النائب البطريركي المطران رفيق الورشا، في الصلاة الجنائزية التي أقيمت في كنيسة مار افرام الرعائية - كفردبيان، ومأتم وداع رنا البعينو، إذ طالب بإسم "الشريعة الالهية، الدولة، وتحديدًا القضاء، بكشف حقيقة هذه الجريمة النكراء وانزال أشدّ العقوبة بالقاتل ووضع حدٍّ بالقوة والردع لجرائم القتل المستسهلة عندنا، لكي لا تسود مكان الدولة والقضاء شريعة الثأر وتغطية المجرمين". في خطوة اضافية تعتبرها المصادر دليل إدانة الزوج.

وختمت، مؤكّدة، أنّ "محاولات طمس الحقيقة لن تمرّ مرور الكرام، وللمفاجآت والتطوّرات تتمّة".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر