Beirut
14°
|
Homepage
مذكرة ادارية مفاجئة... "لا القاب بعد اليوم"
الجمعة 23 آب 2019

أصدر الامين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية مذكرة ادارية طلب فيها من جميع الموظفين والعاملين في المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء عدم استعمال الالقاب في التخاطب واعتماد كلمة السيدة أو السيد في كل المراسلات الادارية عملاً بقرار مجلس الوزراء رقم 5 تاريخ 22-8-2019 الذي أكّد قرار المجلس رقم 36 تاريخ 16-10-1997.

وفي السياق، أشارت النائب بولا يعقوبيان، إلى أن "مجلس الوزراء التف على اقتراح القانون الذي كنت قد تقدمت به منذ اكثر من سنة لالغاء الألقاب المعتمدة في مخاطبة ومراسلة الرسميين اللبنانيين الموروثة من العهد العثماني ومن زمن الانتداب الفرنسي على سبيل المثال لا الحصر: "فخامة"، "دولة"، "معالي"، "سعادة" وما شابهها".

وتابعت في بيان، "نص الاقتراح على وجوب أن يُخاطب جميع الموظفين والمسؤولين كسائر المواطنين بلقب وبخطاب موحد يعتمد حصراً لقب "السيد" أو "السيدة" أو "السادة""، مضيفا "اليوم أصدر الأمين العام لمجلس الوزراء مذكرة ادارية طلب فيها عدم استعمال الالقاب في التخاطب لا شك أن العبرة تبقى في التنفيذ وان كنت على يقين أنه كان من الأفضل اقرار القانون لأن ذلك من شأنه أن يجعل تطبيقه أكثر جدية. لم يقروا اقتراح القانون لانه يحمل اسمي".


وأردفت "علما ان كل ما يعنيني التطبيق، فهم ملوك الالتفاف على القرارات وعلى القوانين. فالقرار وكما ورد في المذكرة اليوم صادر سابقا بنسخة مماثلة عام ١٩٩٧ وبقي حبرا على ورق". مناشدةً "زملائي الصحافيين الالتزام قبل السياسيين بالتخلي عن هذه الالقاب بالكتابة والمخاطبة لان الصحافة تأثيرها يبقى الاكبر عسانا نخرج ولو متأخرين من القرون الوسطى. فالمسؤول بالنهاية في خدمة الناس ومساوٍ لهم تماما ولا يحق له ان يمارس اي نوع من الفوقية لا بالشكل ولا بالمضمون او بالممارسة".

من جهته، نوّه النائب هادي أبو الحسن بـ "القرار الذي صدر عن أمين عام مجلس الوزراء بخصوص عدم إستخدام الألقاب عند مخاطبة الرسميين".

وقال في تغريدة على حسابه عبر "تويتر":"هذا ما كنا قد طالبنا به سابقا إحتراما للناس إنطلاقا من مفهومنا للمسؤولية"، مضيفًا:"يبقى ما يميز الإنسان هو عمله وليس لقبه، شكرًا على هذا القرار".



النائب محمد الحجار، وجّه في تغريدة "تحية تقدير للامين العام لمجلس الوزراء على مذكرته الموجهة الى الموظفين والعاملين في المديرية العامة لرئيس مجلس الوزراء بعدم استعمال الألقاب في التخاطب الإداري، تنفيذا لقرار المجلس رقم ٥ تاريخ ٢٢/٨/٢٠١٩ وقراره رقم ٣٦ تاريخ ١٦/١٠/١٩٩٧ وحبذا لو تتبناه الإدارات المعنية الأخرى".



كذلك، اثنى النائب هادي حبيش في تصريح، على القرار، مضيفا "ان هذا القرار الذي يشمل المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء كما ورد في مذكرة الامين العام هو تعبير حضاري عن المساواة والتواضع في التخاطب، كما نأمل من رئيس مجلس النواب والمجلس النيابي وجميع الادارات الرسمية والمؤسسات الدستورية ان يحذو حذو مجلس الوزراء بالغاء جميع الالقاب".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر