Beirut
22°
|
Homepage
الأمنُ الصحي مُهدَّد بشكلٍ جديّ!
المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام | الجمعة 11 حزيران 2021

إلتزمت الصيدليات اليوم الجمعة، قرار الاضراب الذي دعا اليه تجمع أصحاب الصيادلة إ‘حتجاجاً "على ما آلت اليه أوضاع الدواء، ولإطلاق صرخة بأنّ الأمن الصحي أصبح مهددًا بشكل جدي".

فقد أقفلت معظم الصيدليات في مختلف المحافظات أبوابها، إلّا أن عدداً ضئيلاً خرق هذا الاقفال.

ففي قضاء مرجعيون، أقفلت الصيدليات أبوابها وتوقفت قسريا عن العمل اليوم غدا، "بعد ان نكس مستوردو الادوية بالوعود المتكررة، بتسليم الصيدليات احتياجاتها من الدواء، اذ باتت الصيدليات شبه خالية من الأدوية وحليب الأطفال".


وهدف هذا الإفقال الى "إطلاق صرخة في وجه المسؤولين عن الازمة التي لامست فيها الصيدليات الخطوط الحمر ، خصوصا وان "الامن الصحي والدوائي والغذائي أصبح مهددًا بشكل جدي، اذا لم يتم اتخاذ التدابير الضرورية التي تؤمن وصول الادوية وحليب الاطفال اليها لسد حاجة المرضى والاطفال".

وفي صيدا، إلتزم عدد كبير من الصيدليات في المدينة ومنطقتها دعوة التجمع الى الاضراب والتوقف القسري عن العمل يومي الجمعة والسبت، "لحشد اوسع تضامن مع هذا التحرك ورفع الصوت لمن يعنيهم الامر من المسؤولين عن الوضع الذي وصل اليه الواقع الصحي والدوائي في البلد، ولوضع الحلول السريعة لهذه الازمة المستفحلة التي تتفاقم يوما بعد يوم".

وأوضح أحد الصيادلة، أن "معظم صيدليات صيدا أقفلت أبوابها اليوم، لإيصال صرختنا بأن وضع الصيدليات لم يعد يحتمل بعد فقدان ادوية الامراض المزمنة وغيرها وحليب الاطفال ، وعدم تحويل مصرف لبنان الاموال لاصحاب الشركات المستوردة للدواء من اجل دعم الدواء، وايضا كي يتفهم المواطن اننا لسنا سبب المشكلة بل، بالعكس، نحن اكثر الاشخاص المتضررة ونريد حلا سريعا لهذه الازمة لان صحة المواطن باتت على المحك".

كما التزمت صيدليات حلبا وعكار الإضراب وأقفلت أبوابها ، باستثناء القليل منها، إحتجاجا على ما وصل اليه الوضع الصحي في لبنان، وخصوصا الصيدليات التي أصبحت خالية من أكثرية الأدوية ومن حليب الأطفال، مطالبين "بإيجاد حلول سريعة لهذه الأزمة".

كذلك تجاوبت صيدليات الكورة الاضراب اليوم ، "رفضًا للواقع الذي وصلوا اليه، واستنكارا لتحكم مافيا الدواء في مصير المواطنين".

وقد التزمت صيدليات بعبدا وجوارها الإضراب، احتجاجا على ما آلت اليه أوضاع الدواء وتأثيرها على عملهم وتحكم مستوردي الادوية والشركات بسوق الأدوية واحتكارها.

وفي مدينة طرابلس ومحيطها التزمت معظم الصيدليات الاضراب، وعمدت الى اقفال ابوابها، احتجاجا على انهيار القطاع نتيجة الأزمة الاقتصادية، وارتفاع غير مسبوق لسعر صرف الدولار، ما أدى إلى صعوبة في تأمين الدواء وفقدانه من الأسواق.

وطالب الصيادلة المعنيين "بدعم قطاعهم وإنصافهم، ووقف الاحتكار من قبل مستوردي الادوية والشركات".
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"للأسف"... البزري يُحذّر! 9 سببُ الإرتفاع "الوهمي" للدولار 5 وديع الشيخ يشتم "القوات"... "غنّيت للسيد حسن بوِكْرن"! (تسجيل مسرّب) 1
أزمة البنزين مطوّلة!؟ 10 "رسالةٌ مُشفرةٌ" من الحريري إلى كرامي! 6 كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟ 2
بعد منعها من دخول مستشفى "جبل لبنان"... هذا ما روته ماريانا خوري! (فيديو) 11 الخميس "يومٌ تاريخيّ"! 7 سفاح البقاع يقتل نقولا.. "لوين استعجلت يا ماما"! (فيديو) 3
"بري ينفّذ مصلحته"... هذا ما قاله وهاب لـ الحريري 12 "إمتحانات الشهادة الرسمية" ... هذا ما أعلنه المجذوب! 8 "إشتباكٌ شخصي بين الحريري وبن سلمان" 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر