Beirut
28°
|
Homepage
"منعاً لأي كارثة"... بيانٌ "هامٌّ" من المديرية العامّة للنفط!
الخميس 22 تموز 2021

أصدرت المديرية العامة للنفط بياناً، أكدت فيه على "مضمون البيان الصادر أمس والذي يشير بوضوح الى الكميات المسلمة الى السوق قبل الأعياد وكافة القطاعات المستفيدة، واعادة الاشارة الواضحة الى ان المخزون في منشآت النفط في طرابلس والزهراني في حده الأدنى وهو مخصص للحالات الاستثنائية والطارئة، ما خلا المخزون الاستراتيجي للقوى الأمنية".

وطالبت المديرية كافة القطاعات عدم "التصويب تجاه المديرية العامة للنفط والمنشآت وتحميلها وحدها المسؤولية لجهة تأمين احتياجاتها التي نقر انها محقة، باعتبار ان الملف شائك ومعقد وتتداخل فيه عدة عوامل كالانقطاع الحاد للتيار الكهربائي، عمليات التخزين، مما نتج عنه ازدياداً حاداً في الطلب على مادة المازوت ان كان من المنشآت او من الشركات الخاصة المستوردة".

لذلك، تمنّت المديرية العامة للنفط من كافة شركات المحروقات "لحظ كميات من مخزونها لزوم تلبية احتياجات المستشفيات تباعاً منعاً للوصول إلى أي كارثة انسانية جراء انقطاع المادة من المستشفيات".


كما تمنّت من مصرف لبنان "ضرورة الاسراع والمبادرة السريعة حتى في فترات العطل والأعياد الى فتح الاعتمادات الخاصة بمادة الديزل أويل بعدما اقترب نفاذها من الأسواق رأفة بالبلد والمواطنين، وتجاوباً مع صرخات المواطنين المحقة".

وأهابت المديرية العامة للنفط بكافة المسؤولين على مستوى الدولة "التعاون الكامل لتأمين مادة المازوت من دون انقطاع التي تشكَل نبض التيار الكهربائي وكل القطاعات في لبنان".
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
ميقاتي "يبتزّ" العهد بالإنهيار! 9 نصرالله يتحدث عن ثلاثةِ عناوين خطيرة وكبيرة 5 "مفاجآت"... هذا ما يُحضر ليوم غد 1
تصريحات جريئة لملحم خلف: هؤلاء يعرقلون تحقيقات المرفأ! 10 موعد اعتذار ميقاتي 6 "هذا ما أظهرته الكاميرات"... تفاصيلٌ صادمةٌ بشأن "كمين خلدة" 2
بالفيديو: تطورات أمنية خطيرة في 4 آب... إحذروا! 11 أميران عربيّان على خطّ مساندة لبنان 7 بالأسماء والوثائق: هؤلاء هم أبطال كارتيل أزمة المازوت في لبنان! (فيديو) 3
لـ القادمين إلى لبنان... بيانٌ هامّ من "طيران الشرق الأوسط" 12 مركز أبحاث: لهذا السبب حزب الله لن يَدع التحقيق يجري في المرفأ 8 دولار السوق السوداء... كم أقفل؟ 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر