Beirut
27°
|
Homepage
رغم خطر المجاعة... لا تقدّم في "صادرات الحبوب"
المصدر: نداء الوطن | الخميس 09 حزيران 2022

باتت دول عدّة، خصوصاً في جنوب آسيا وأفريقيا، مهدّدة بخطر حقيقي من موجة مجاعة لديها تطال فئات مجتمعيّة جديدة تُقدّر بعشرات الملايين، بسبب أزمة تصدير الحبوب التي تُعتبر من أبرز تداعيات الحرب الروسيّة ضدّ أوكرانيا، فيما أبدت موسكو من أنقرة أمس استعدادها لضمان سلامة صادرات الحبوب الأوكرانية، لكن دون الإعلان عن آلية ملموسة محدّدة لطمأنة كييف. وبعدما استقبل وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو نظيره الروسي سيرغي لافروف للبحث في إنشاء ممرّات آمنة عبر البحر الأسود لتسهيل تصدير الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية وبسبب الألغام البحرية، أكد لافروف في ختام اللقاء أن موسكو "مستعدّة لضمان سلامة السفن التي تبحر من الموانئ الأوكرانية بالتعاون مع أنقرة".

وقال الوزير الروسي: "إذا كان الجانب الأوكراني كما يقول لنا أصدقاؤنا الأتراك، مستعدّاً لتأمين ممرّ بين الألغام، فيُمكن حلّ هذه المسألة"، موضحاً أن روسيا مستعدّة من جانبها لضمان أنها لن تستغلّ سحب الألغام لمهاجمة أوكرانيا من البحر.

وعرضت تركيا، بناءً على طلب من الأمم المتحدة، مساعدتها لمواكبة هذه القوافل رغم وجود ألغام رُصد بعضها قرب السواحل التركية. واعتبر تشاوش أوغلو أن "خطّة الأمم المتحدة منطقية وقابلة للتحقيق... على أوكرانيا وروسيا قبولها".


وقال مصدر ديبلوماسي تركي طلب عدم كشف هويّته في ختام المؤتمر الصحافي المشترك للوزيرَيْن التركي والروسي: "أعددنا خطّة لإنشاء ممرّات غذائية آمنة. عرضناها على روسيا، لكن موسكو ألقت الكرة مرّة أخرى في ملعب أوكرانيا".

وفي الأثناء، حذّر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو في ختام مؤتمر وزاري حول الأمن الغذائي في المتوسط بمشاركة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من أن "الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة... نتوقع إشارات واضحة وملموسة من روسيا لأنّ منع صادرات القمح هو بمثابة احتجاز ملايين الأطفال والنساء والرجال رهائن والحكم عليهم بالموت".

من جهته، أوضح وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب أن ارتفاع أسعار الوقود ومنتجات أساسية أخرى يُفاقم الأزمة في لبنان. وقال: "الحرب في أوكرانيا يجب أن تتوقف بأي ثمن"، معتبراً أنه "إذا لم يكن ذلك ممكناً فإنّ الأطراف المعنية يجب أن تخضع لضغوط للسماح بتصدير آمن للحبوب ومنتجات أساسية أخرى من دون أي تأخير". وأضاف: "لا يُمكن للعالم أن يبقى تحت رحمة أزمات عسكرية في أوروبا أو مناطق أخرى في العالم".

وفي السياق، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا على العالم تزداد سوءاً وقد أثرت على 1.6 مليار شخص. وقال الأمين العام وهو يُقدّم التقرير الثاني للأمم المتحدة حول تداعيات النزاع إنّ "تأثير الحرب على الأمن الغذائي والطاقة والتمويل شامل وخطِر ومتسارع... فالحرب تُهدّد بالنسبة إلى الناس في كلّ أنحاء العالم بإطلاق موجة غير مسبوقة من الجوع والبؤس مخلّفة فوضى اجتماعية واقتصادية".

كما حذّر من أنه "إذا كانت أزمة الغذاء هذا العام ناجمة عن صعوبة الوصول إلى المواد الغذائية، فإنّ العام المقبل قد يكون سنة شحّ الغذاء". وأردف: "هناك طريقة واحدة فقط لوقف هذه العاصفة التي ترتسم: يجب وقف الغزو الروسي لأوكرانيا"، لافتاً إلى المفاوضات الجارية في شأن "إتفاقية شاملة" تسمح بالتصدير الآمن للأغذية المنتجة في أوكرانيا عبر البحر الأسود ووصول الأغذية والأسمدة الروسية دون عوائق إلى الأسواق العالمية. ويؤكد التقرير أنه في المستقبل "لن يسلم أي بلد أو مجتمع من أزمة كلفة المعيشة".

ميدانيّاً، تتواصل المعارك الطاحنة للسيطرة على مدينة سيفيرودونيتسك الإستراتيجية التي تحدّث حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي عن انسحاب محتمل لقوات كييف من هذه المنطقة الواقعة في دونباس، على الرغم من أن وزارة الدفاع الأوكرانية أكدت أن قواتها "تتصدّى للهجمات" الروسية. وأوضح المتحدّث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية أولكسندر موتوزيانيك أن "سيفيرودونيتسك هي المكان الذي تدور فيه أعنف المعارك"، مشيراً إلى أن القوات الأوكرانية تشنّ هجمات مضادة حيثما أمكن ذلك.

وأصبح "جزء كبير" من مدينة سيفيرودونيتسك خاضعاً لسيطرة موسكو فيما مُنيت ليسيتشانسك "بدمار هائل"، على ما أعلن غايداي على "تلغرام" والذي كشف أن قوات موسكو "تُسيطر على جزء كبير من سيفيرودونيتسك"، لكنّه أضاف: "المنطقة الصناعية ما زالت تحت سيطرتنا ولا يوجد روس هناك. القتال يدور فقط في الشوارع الداخلية للمدينة"، لافتاً إلى أن "الروس يُطلقون النار على كلّ شيء... يُطلقون النار من أسلحة ثقيلة والدمار هائل".
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"شائعاتٌ وتضليل"... عائلة نوح زعيتر تخرج عن صمتها 9 مكرمة سعودية؟ 5 "خريفٌ حارّ"... زهران: المخرج رسم هذا المشهد بإتقان 1
الإنهيار العام... "الدَولرة" هي الحلّ 10 سعر دولار السوق السوداء صباح اليوم 6 مذكّرة إدارية بشأن عطلة عيد الأضحى 2
"النفط الإيراني"... 3 سفن غادرت طهران وإسرائيل تشترط 11 لقاء بين وفد سعودي وحزب الله في بيروت مهّد لتطوّرات "لافتة"! 7 إنخفاضٌ في سعر دولار السوق السوداء 3
هل يفضح معن الخليل المخزومي؟ 12 "لحظة" تُرعب العالم.. الجيش البريطاني يدق ناقوس الخطر! 8 دوكان في بيروت... تفاصيل أخطر صفقة قد تطيح بالودائع 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر