Beirut
26°
|
Homepage
سياسيون يستذكرون الشهيد عيدو
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الخميس 13 حزيران 2019

استذكر عدد من السياسيين النائب الشهيد وليد عيدو في ذكرى اغتياله الـ 12.

النائب رولا الطبش جارودي، استذكرت عيدو ونجله وكتبت في تغريدة على حسابها عبر "تويتر":"12 عاماً على استشهاد النائب وليد عيدو ولا يزال صوته يصدح في بيروت.. ألف تحية لروحك الطاهرة".




بدوره، أشار الوزير السابق أشرف ريفي في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، الى أنّ "الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد النائب وليد عيدو وابنه خالد اليوم".

وتابع:"لقد إغتيل كبار من الرجال لأنهم وقفوا رافضين خطف لبنان ودولته من قِبل التحالف الإيراني السوري الذي نستمر بمواجهته".

وتوجه الى عيدو بالقول:"دماؤك ودماء إبنك الشهيد أمانة غالية وسنقاوم هذا الإحتلال ولا بدَّ سينهزم ومستمرون".




وأشار النائب السّابق فارس سعيد، الى أنه "مثل اليوم استشهد وليد عيدو ونجله على طريق انتفاضة الاستقلال".



بدوره، استذكر النائب السابق عمار حوري في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" النائب الشهيد وليد عيدو، مشدداً على أن "١٢ عاما مرت وسيبقى بيننا صادحا بالحق ومدافعا عن الحرية والسيادة والاستقلال".



وتوجه الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" الى عيدو بالقول:"تبقى يا ابا خالد رمزاً وقيمةً وعلماً في سجل الشهداء المدافعين عن دولة الحق والعدالة.. دولة الحرية والسيادة.. ضحيت من أجلنا.. ومن أجل رفيق الحريري.. ونحن على دروب الوفاء لك ولشهادتك مستمرون..".

وأضاف:"وليد عيدو .. لك في عليائك .. كل الرحمة والسلام والمحبة".




والشهيد عيدو ولد في مدينة بيروت في 2 نيسان 1942، وحصل عام 1966 على إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية.

دخل السلك القضائي عام 1967 واستقال منه في 31 كانون الثاني2000، وتدرج طوال تلك الفترة بعده مناصب قضائية. إنضم من سنة 1978 إلى سنة 1980 إلى حركة المرابطون ذات التوجه الناصري. ودخل إلى البرلمان اللبناني لأول مره بعام 2000 وذلك عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية. وأعيد انتخابة لنفس المقعد في انتخابات عام 2005.

واغتيل بتاريخ 13 حزيران 2007 بتفجير سيارته بالقرب من ملعب نادي النجمة - المنارة أودى به ونجله الأكبر خالد.
الاكثر قراءة
بعد اشكال المصيطبة: "الاشتراكي" يوضح 9 وزير الدفاع يطلب إحالة قاضيين الى التفتيش 5 بالفيديو والصور: إطلاق نار على واجهات مطاعم في الضاحية 1
معمل جنبلاط يتجاوز الرخصة... والحسن بالمرصاد 10 أول تغريدة لنجل خاشقجي منذ نيسان 6 وليام طوق يعتذر من باسيل 2
بالصور: دوافع إطلاق النار في الضاحية 11 باسيل يسحب القوات الى ملعبه! 7 ميشيل حجل في ذمة الله 3
الجميل: المشكلة ليست في باسيل إنما بمن وراءه 12 بالفيديو والصور: "جبل عميق" يرتدي حلة سوداء 8 بعد رسالة الـ "واتساب"... جنبلاط يعتذر 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر