Beirut
26°
|
Homepage
حصار وتضييق
الجمعة 19 تموز 2019

"ليبانون ديبايت"

يتهامس الإعلاميون المعتمدون في وزارة الخارجية بشأن "حالة الحصار" التي تفرض عليهم في عملهم في قصر بسترس، وهي حالة بدأت تأخذ منحى مزعجاً منذ استلام مستشار وزير الخارجية انطوان قسطنطين مهامه الاعلامية الى جانب جبران باسيل وأيضاً بعد تقديم مساعدته الأساسية نانا فيصل استقالتها.

وتشدّد الحصار أكثر إثر قيام جهاز أمن الدولة بتحقيقاته مع موظفين في الخارجية بشأن ملف التسريبات، حيث يشكو الإعلاميون من "الفوبيا" التي تجتاح دبلوماسيي الخارجية حيث يمتنعون عن الافصاح عن أي معلومات أو "أجواء"، ووصل التضييق إلى حد منع الاعلاميين من استصراح زائري الوزير حتى خارج مبنى الخارجية"!.
الاكثر قراءة
لماذا انقلب الأسد على ابن خاله ومن يرث إمبراطوريته؟ 9 ماذا قالت كريمة "المحرر" حسن جابر عن باسيل؟ 5 هكذا علقت كريمة فاخوري على توقيف والدها في لبنان 1
"تغريدة"... برسم النيابة العامة 10 الحريري عن "القوات": "هني بيعرفوا شو عملوا معي" 6 بالصورة: احد صواريخ "حزب الله" الثقيلة 2
إطلاق نار وسلب بقوة السلاح في بحمدون 11 جنبلاط ينشر صورة لـ"بشار الأسد"... "حقدهم اعمى" 7 اقتراح خطير من نديم قطيش 3
في البقاع... شاب يقتل صديقه عن طريق الخطأ 12 القوات ما بدا تعترف... بدا "سامي" 8 بشار الأسد يصدر عفواً عاماً 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر