Beirut
|
Homepage
ثماني ساعات في حضرة شعبة المعلومات
ليبانون ديبايت | الجمعة 09 آب 2019

"ليبانون ديبايت"

في زحمة التقارير التلفزيونية والبرامج الوثائقية وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تنال من المقدم سوزان الحاج بالرغم من صدور حكم براءتها، إلا أن وجود حساب افتراضي على موقع "تويتر" يقوم بالدفاع عنها بوجه بعض الاعلاميين، قد هال شعبة المعلومات، الامر الذي تطلب استدعاءها الى تحقيق دام ثماني ساعات كان بالامكان انهاؤه في ربع ساعة.

ولم يغب عن بال الشعبة سؤال الحاج عن سبب عدم تقديم إفادة للمديرية العامة لقوى الامن عن استخدام صفحة على موقع فيسبوك تحت اسم "أصحاب أهل الحق" لصورتها، علماً ان تلك الصفحة قد أُنشئت خلال توقيفها في العام الماضي.


والأدهى انه بدل ان تقوم قوى الامن بالوقوف الى جانب إحدى ضباطها التي تُنتهك كرامتها كل يوم في حملات إعلامية منظّمة، تترك الجلاد وتحقق مع الضحية، في مشهد يذكّر بحلبات الموت الرومانية، حيث يتصارع رجل أعزل مع مجموعة أشخاص مدججين بالسلاح.

إزاء ما تقدم، تبرز جملة أسئلة حول أسباب ما يحصل مع المقدم الحاج، ومتى ستنتهي حملة التخلي عنها ومن هي الجهة الصالحة لوقف هذا الظلم المتمادي؟

وبعد، هل ما يحصل يكون دافعاً لتعديلات في القوانين والانظمة التي تتعلق بالاسلاك العسكرية، أسوةً بالدول المتقدمة التي تسمح بانتخاب منظمات من العسكريين تقوم بالدفاع عن حقوقهم وتشارك في اتخاذ قررات تكون على مستوى القيادة؟
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر