Beirut
22°
|
Homepage
تفاصيل أمنية جديدة حول جريمة قتل بسام اسكندر
الخميس 17 تشرين الأول 2019

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي- شعبة العلاقات العامة في بيان لها تفاصيل جريمة مقتل المواطن بسام اسكندر.

واشار البيان الى ان بتاريخ 12/10/2019 غادر المواطن بسام يوسف إسكندر (مواليد عام 1957/لبناني) منزله الكائن في محلّة الضبية، على متن سيارة نوع /BMW/ يعمل عليها كسائق أجرة. بتاريخ 13/10/2019 تقدّم أحد أفراد عائلته بادّعاء بعد فقدان الاتّصال به.على الأثر، كلّفت شعبة المعلومات قطعاتها المختصّة لتكثيف الجهود بغية كشف مصيره.

وتابع البيان:"بتاريخ 14/10/2019 عثرت احدى دوريّات الشّعبة على السيّارة المفقودة في محلّة الرميلة. ونتيجة المتابعة تمكّنت شعبة المعلومات من تحديد المنطقة التّي قصدتها سيّارة المفقود في محلّة النبطية، وبدأت قطعاتها العمل في المنطقة المذكورة لكشف مصيره. بالتّزامن حدّدت الشّعبة هويّة مشتبه بهما عمِلا على استدراج المفقود الى منطقة النبطية، وهما: ف. ح. (مواليد عام 2001/سوري) وح. أ. (مواليد عام 1996/سوري).


واضاف:"بتاريخ 16/10/2019 وبعد عملية رصد ومراقبة، نفّذت القوّة الخاصّة مداهمة لمنزل المذكورَين في محلّة طريق المطار-الرمل العالي، أوقفت خلالها الأوّل. وبالتّحقيق معهُ وبعد مواجهته بالأدلّة، اعترف بإقدامه بالاشتراك مع الثّاني على قتل المغدور بسّام إسكندر بدافع السّرقة الذي تبيّن أنه كان بحوزة المغدور مبلغ قدره /120/ ألف ليرة وأنّهما نفّذا الجريمة عن سابق تصوّر وتصميم بواسطة سكّين، وقاما بدفنه في منطقة النبطيّة ثمّ ركنا السيّارة في منطقة الرميلة.

ولفت البيان الى انه جرى سوق الموقوف الى المنطقة المذكورة حيثُ أجرى دلالة على مكان دفن المغدور. أمّا المدعو ح. أ. فقد غادر الى الأراضي السوريّة مباشرةً بعد تنفيذ الجريمة.

وختم :"أجري المقتضى القانوني بحق الأوّل وتمّ تعميم بلاغ بحثٍ وتحرّي بحقّ الثاني. والتّحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر