Beirut
11°
|
Homepage
شديد: فورة عقارية تواكب ثورة الشارع
المصدر: ليبانون ديبايت | السبت 07 كانون الأول 2019

"ليبانون ديبايت"

كشف رئيس مجلس إدارة شركة Paul Chedid. Development رئيس بلدية المطيلب بول شديد، أن القطاع العقاري قد أثبت اليوم أنه الضمانة والملاذ الآمن والملجأ للبنانيين لحماية مدّخراتهم، في ظل الأزمة المالية الحادة التي يشهدها القطاع المصرفي.

وأكد شديد أن "الأسواق العقارية قد شهدت ثورة موازية للثورة الحاصلة في الشارع، حيث أن الإجراءات المصرفية القاسية والغموض الذي يكتنف الإستثمارات في أكثر من مجال نقدي، قد دفعت اللبنانيين إلى الإقبال على شراء الشقق والعقارات بعدما كانوا قد فرملوا حركتهم في هذا المجال بسبب توقّف القروض الإسكانية في السابق، وتوقّف كل أنواع القروض التجارية وغير التجارية من قبل المصارف منذ تشرين الأول الماضي".


وقال بول شديد، "أن القطاع العقاري يشهد اليوم نمواً مضطرداً كانت قد ظهرت أولى مؤشّراته أواخر الصيف الماضي عندما بدأت أزمة السيولة في المصارف".

وتوقّع شديد، وبعد قرار مصرف لبنان بتخفيض الفوائد على الودائع، أن "تتحوّل الإستثمارات إلى الشقق السكنية، حيث يطمئن اللبنانيون إلى أمولهم، نظراً لأهمية ثبات واستقرار هذا القطاع خلافاً لما تشهده قطاعات أخرى، وبشكل خاص القطاع المصرفي اليوم".

وشدّد على "أهمية القطاع العقاري في الناتج المحلي، وفي تفعيل الدورة الإقتصادية في لبنان، والتي لامست مرحلة متقدمة من الركود".
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر