Beirut
16°
|
Homepage
حرب قومية – قومية في شارع الحمرا
المحرر السياسي | المصدر: ليبانون ديبايت | الجمعة 22 أيلول 2023 - 6:53

"ليبانون ديبايت" - المحرر السياسي

أرسلت المديرية العامة لأمن الدولة كتابا إلى مديرية الاستخبارات في الجيش اللبناني حذرت فيه من مغبة حصول إشكال قومي- قومي قد يتطور إلى مواجهات واشتباكات بين المناصرين، وذلك على خلفية احتفالي متزامنين من المرتقب ان تشهدهما منطقة الحمرا. الأول يعود لجناح الحزب السوري القومي الاجتماعي المحسوب على النائب السابق أسعد حردان، والثاني للجناح المحسوب على ربيع بنات والذي يتخذ من مقر الحزب الرئيسي في الروشة مركزا له، وذلك على خلفية إحياء ذكرى عملية الويمبي التي نفذها خالد علوان واستهدف من خلالها دورية إسرائيلية معادية بتاريخ 24 أيلول 1982.

وفي المعلومات أن الجناح الذي يرأسه ربيع بنات دعا لإحياء ذكرى عملية الويمبي يوم الأحد المقبل الموافق للرابع والعشرين من أيلول في تمام الساعة 12 ظهرا. ويتخلل الاحتفال كلمات سياسية وعرضا كشفيا من وحي المناسبة.


وبشكل متزامن، وجهت دعوة وقف خلفها الجناح المحسوب على النائب السابق أسعد حردان، في نفس اليوم أي نهار الأحد بفرق ساعة عن الاحتفال الأول (في تمام الساعة 11:00)، على أن يتخلل إحياء المناسبة عرضا كشفيا رمزيا وذلك في قاعة الشهيد خالد علوان في البريستول- الحمراء، ما أثار مخاوف من احتمال حصول احتكاكات بين الجناحين القوميين ربطا بالخلافات التنظيمية المستشرية بينهما.

غير أن ما يمكن لفت النظر إليه الواقع المأساوي الذي يعيشه الحزب القومي منذ أعوام، الذي تحول من حزب يدعو إلى الوحدة إلى حزب مجزأ ومفتت وسط محيط عائم على دعوات الفيدرالية والتقسيم، من سوريا إلى لبنان، والتي وجد الحزب كحالة مواجهة دائمة لها، مما يجعل خطاب الحزب القومي بشكل عام فاقد لقدرة ووسيلة الإقناع، ويجعل من احتمال الإقبال عليه مهددا مقارنة بالواقع.

وأكثر ما يدعو إلى الريبة والقلق هذا التنافس الحاد الجاري بين فصيلين أصلا يعانون من صعوبات حقيقة في إقناع القوميين بالانجذاب إليهما، وسط اتهامات بإنهما يوفران مصالح متبادلة في ما بينهم ويخدمان بعضهما في إطار التنافس العام، ولإظهار تنافس لا يطمح من خلاله إلا لظفر بعلامات لها علاقة بالوصول الى السلطة لا أكثر.

الدعوة إلى احتفالين متزامنين يطغى عليهما طابع الخصومة، أوجد جدلية لها علاقة بتمثيل الأحزاب الحليفة للقوميين، والتي وقعت منذ مدة في معضلة كيفية التوازن في العلاقة بين جناحين حزبيين متخاصمين إلى حد ذهب قادة التنظيمين إلى حدود الصراع على كسب ود هذا الحزب أو ذاك، وشحذ الدعم من هذا الحزب أو ذاك، وطلب الاعتراف من هذا أو ذاك. ولعل الفوائد من إقامة احتفالين متزامنين لنفس الذكرى، إراحة ممثلي الأحزاب الوطنية من عناء المشاركة في احتفالين متباعدين زمنينًا ولنفس الفكرة.

فيمكن لهؤلاء الممثلون أن ينزلوا فور انتهاء مهرجان البريستول صوب شارع الحمراء للمشاركة في الاحتفال الثاني. ويمكن لهم أن يتبادلوا الأحاديث حول هذه المشهدية الراقية والوحدوية المذهلة والهائلة، أو يمكن لهم ارتداء عباءة "شيوخ صلح" ليفصلوا بين الجناحين المتحاربين، أو ربما مدهم بالوسائل التي تفيد في زيادة الشرخ في ما بينهم.
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"سيُفاجئكم"... صدام حسين حي في 2024! (فيديو) 9 ارتفاع في أسعار المحروقات! 5 عُلّق على "عامود" في وسط البلدة... والتهمة "صادمة"! (فيديو) 1
سرقوا أشياء غريبة... ما جديد الضابط اليمني المقتول بمصر؟ 10 اليكم الحصيلة شبه النهائية لانهيار مبنى الشويفات! 6 جعجع يرتكب خطأً 2
الحصيلة النهائية لكارثة الشويفات... وإجراءات احترازية! 11 تفاصيلٌ "جديدة" عن انهيار المبنى في الشويفات! 7 "لإخلاء السكان فوراً"... ماذا يحدث في منطقة الشرحبيل؟ 3
القرار الأميركي اتخذ... العريضي يحذّر: النيران ستأكل الأخضر واليابس! 12 مأساة تهز بلدة جنوبية... ماذا فعلت "الرصاصة" بإبن العشرين عاماً؟! 8 بيان من "كهرباء لبنان" بشأن الفواتير المترتبة! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر