Beirut
16°
|
Homepage
"وصمة عار لن تمحى"... يزبك يطالب بِـ"وقف المواجهات جنوبًا"!
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الاثنين 13 تشرين الثاني 2023 - 7:32

اعتبر عضو "الجمهورية القوية" النائب غياث يزبك، ان "النداء الذي وجهه نواب المعارضة اللبنانية إلى القمة العربية هو للتأكيد على أن المنظومة السياسية الحاكمة صوريا عندنا لا تمثل اللبنانيين، وهي مستسلمة استسلاما كاملا لمشيئة ميليشيا حزب الله".

وقال يزبك، في حديث لـ "الأنباء": "لبنان على شفير حرب مدمرة يستدرجه اليها حزب الله، لذلك أضعف الايمان أن يتوجه النواب السياديون إلى القمة العربية لوضعها في صورة ما يحصل، وبمدى تأثر لبنان بما يجري في فلسطين، والنظر اليه انطلاقا من واقعه المأزوم سياديا واقتصاديا وإنسانيا، والضغط على المنظومة كي تحزم أمرها، وعلى كل القوى والمرجعيات الدولية لتطبيق القرار 1701، وكل المقررات الدولية ذات الصلة التي من شأن تطبيقها أن يعيد الاستقرار إلى لبنان، وإلى الدولة اللبنانية سيادتها".

وردًا على سؤال حول المخاوف من حرب إسرائيلية على لبنان، ذكر، إن "ما يجري على الحدود اللبنانية ـ الفلسطينية هو استباحة للسيادة الوطنية اللبنانية من قبل ميليشيا تأتمر من دولة خارجية، وهي إيران، بما يستثير إسرائيل، التي لا تقيم وزنا للقيم والمبادئ والمواثيق الدولية، ولا تتورع عن ارتكاب المحرمات مستخدمة آلتها العسكرية المدمرة".


وتابع، "المطلوب وقف هذه المواجهات جنوبا، والتي لا تخدم غزة، وستؤثر على لبنان في حال توسعت رقعتها، ونحن لا نزال نستشعر مرارة حرب تموز العام 2006 والاعتداءات الإسرائيلية التي دمرت بنية لبنان اقتصاديا وماليا وخدماتيا.

وأكد يزبك، ان "تطبيق القرار 1701 هو الذي يحمي لبنان، قائلا: كفى استخفافا بعقول اللبنانيين، وكفى استدراجا للويلات على لبنان في محاولات بائسة ويائسة لا طائل منها الا الخراب، إذ لا يمكن لميليشيا عسكرية أن تسقط إسرائيل في البحر، وطوفان الأقصى بلغ أقصاه. هذه ليست دعوة إلى الانهزام، ولكنها دعوة إلى العقلانية، نحن حررنا أرضنا اللبنانية من الاحتلال الإسرائيلي في 25 مايو 2000، وبقيت لدينا مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، مشكلتنا الأساسية هي عدم اعتراف سورية بلبنانية هذه المزارع كي نتمكن من المطالبة دوليا باستعادتها، وهذا مسمار جحا، أراده النظام السوري بالتواطؤ مع ايران وحزب الله لكي تبقى هذه الأرض غير محررة ما يبرر للحزب احتفاظه بالسلاح ولإيران دورها الإقليمي".

وأشاد، بـ"النداء الذي وجهه المطران عطا الله حنا من القدس لوقف حمام الدم في غزة، مؤكدا انها خطوة مهمة تجسد وحدة الشعب الفلسطيني، وصرخة من الأعماق يطلقها رجل دين، يرى أمامه وحوله كل هذه الحمم وعمليات القتل الوحشية، التي تقوم بها اسرائيل، ولا توفر فيها لا مسلما ولا مسيحيا ولا حجرا ولا بشرا ولا مؤسسات".

ولفت يزبك إلى، أن "ما يجري في غزة لم نشهد له مثيلا في أي من الحروب، داعيا المجتمع الدولي إلى الوقف الفوري للمجزرة ضد الإنسانية التي ترتكبها إسرائيل، مؤكدا أنها ستبقى وصمة عار لن تمحى عن جبين العالم الأخرس".
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"سيُفاجئكم"... صدام حسين حي في 2024! (فيديو) 9 ارتفاع في أسعار المحروقات! 5 عُلّق على "عامود" في وسط البلدة... والتهمة "صادمة"! (فيديو) 1
سرقوا أشياء غريبة... ما جديد الضابط اليمني المقتول بمصر؟ 10 اليكم الحصيلة شبه النهائية لانهيار مبنى الشويفات! 6 جعجع يرتكب خطأً 2
الحصيلة النهائية لكارثة الشويفات... وإجراءات احترازية! 11 تفاصيلٌ "جديدة" عن انهيار المبنى في الشويفات! 7 "لإخلاء السكان فوراً"... ماذا يحدث في منطقة الشرحبيل؟ 3
القرار الأميركي اتخذ... العريضي يحذّر: النيران ستأكل الأخضر واليابس! 12 مأساة تهز بلدة جنوبية... ماذا فعلت "الرصاصة" بإبن العشرين عاماً؟! 8 بيان من "كهرباء لبنان" بشأن الفواتير المترتبة! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر