Beirut
28°
|
Homepage
الجنوب أمام مسارين... وقدرة الحزب تفوق التصوّر!
المصدر: ليبانون ديبايت | الجمعة 21 حزيران 2024 - 14:40

"ليبانون ديبايت"

واقع الأمور عند الجبهات المشتعلة بعد خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله ليس كما قبله، حيث كان خطاباً مفصلياً في تحديد مستقبل المواجهات مع الإسرائيلي، فهل تفتح تهديدات الباب على معركة واسعة أم أنها أدّت الغرض بلجم أي هجوم اسرائيلي محتمل؟.

يؤكّد الإعلامي فادي بودية في حديث إلى "ليبانون ديبايت", بأن "خطاب السيد نصرالله وضع النقاط على الحروف وفي كل الميادين، إن كان على المستوى السياسي أم العسكري وحتى الأمني والإستخباراتي".


ووفق بودية فإن "الخطاب حدّد وبشكل واضح مسارات وتوجهات وكذلك إستراتيجية حزب الله في هذه المعركة، كما أنه شدد على أن المعركة بالنسبة للحزب هي معركة إسناد وليست معركة شاملة، وهو أشار أكثر من مرة بأنه لا يرغب في التصعيد، ولكن في المقابل في حال تم التصعيد من قبل العدو الإسرائيلي فسيكون أمامه مشاهد متعددة، وإحدى هذه المشاهد هو ما نقله "الهدهد".

إذا، يرى بودية بأن "السيد نصرالله أراد إيصال رسالة للجانبين الإسرائيلي والأميركي، إلا أنها موجهة للأميركي أكثر ذلك لأن الإسرائيلي بات عاجزا عن القيام بأي أنجاز أو تحقيق أي قرار بمعزل عن الغطاء الأميركي سواء كان ضمنيا أوعلنيا".

ويقول:" أراد إرسال رسالة بأن المقاومة التي تودون شن حرب شاملة عليها هي تمتلك هذه المعلومات وهذه القدرة الأمنية والإستخباراتية والعسكرية، فهي تمتلك معلومات كاملة عن إحداثيات أهدافها، وبالتالي قدرة المقاومة على الوصول إليها ومن ثم العودة بهذه الصور هو إنجاز كبير".

وهذا ما "عبّرت عنه الصحف الإسرائيلية"، وفق بودية، الذي يعتقد أننا أمام مسارين:

- حزب الله لا يريد التصعيد ولكن في حال أرادت إسرائيل التصعيد نحو حرب شاملة وتستطيع تدمير في لبنان، ولكن هذه المرة سيكون دمار المقاومة على الكيان الإسرائيلي بما لا يستطيع تحمله أي مستوطن إسرائيلي داخل المستوطنات. وبالتالي كافة الأهداف باتت تحت مرمى المقاومة ولن تنفع لا قبة حديدية ولا غيرها.

- أما بما يخص الرسائل السياسية بلا شك أنه هناك وفود كثيرة توجهت إلى لبنان ومطلبها الوحيد هو إيقاف جبهة الجنوب، ولكن ردود الثنائي كانت واضحة حيث أنه لا يمكن إيقاف هذه الجبهة إلا بعد إيقاف جبهة غزة، وما جاء به هوكشتاين كان تهديد إسرائيلي واضح وبأنه لا يمزح بل يريد الحرب، والأميركيون يريدون تطبيق المصالح الإسرائيلية وهذه المصالح تفرض إيقاف الجبهة الجنوبية، وإبعاد قوات الرضوان إلى ما وراء الليطاني، وإخفاء أي مظاهر تهديد لإسرائيل، ولكن التهديد هذا لاقاه حزب الله بالإعلان عن الفيديو ليشير بأن حزب الله الذي تودون تهديده لديه هذه القدرة فكيف سيمكنك شن حرب شاملة على لبنان.

وذكّر أن هذه الرسالة لا تنفصل عن مسار سابق حصل أيضا مع هوكشتاين عندما جاء من أجل المفاوضة على كاريش وعلى الحقول البرية وعندها أيضا أعلن نصرالله بأنه هناك مسيرات ذهبت إلى هذه الحقول وثم عادت ليحذر هوكشتاين والجهات المفاوضة من عدم اللعب مع حزب الله وهو يملك كامل الأهداف في لهيب المنطقة إذا لم يحترم حق لبنان.

وبالتأكيد كل الكلام الذي كان يقال عن فصل لبنان عن غزة والعراق هو مطلب إسرائيلي بإمتياز.

وينتقد بعض الأطراف الداخلية اللبنانية المصرة على إستغباء نفسها وكذلك إستغباء قسم من اللبنانيين ومن الواضح أنه هناك إشكال حتى في خطاب بعض اللبنانيين فاليوم هناك انقسام عامودي بين الشعب اللبناني, وبتقديره الشخصي فالإنقسام اليوم لم يعد إنقساماً حول المقاومة فقط فاليوم المعادلة تغيرت فهل إسرائيل هي عدو أم لا والمقاومة تملك سلاح أم لا وبخاصة مع مجاهرة بعض الأطراف بأن إسرائيل ليست عدو ولا مانع من السلام معها.
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
حادثة "مأساوية" تهزّ بلدة شمالية... قُتلت عن طريق الخطأ! 9 نتنياهو يعلنها حربا على لبنان.. جوني منير يخالف التوقعات ويرصد دخان حربي أسود وضوء أحمر أميركي! 5 "ظاهرة" دخلت على خطّ الحمرا والأشرفية... وإستنفارٌ لمكافحتها! 1
ارتفاع في أسعار المحروقات 10 خطة لاجتياح لبنان من الجولان وصولا الى البقاع: طبول الحرب تُقرع مجددًا وتدميرٌ "ساحقٌ" لهذه البلدات! 6 معلومات تثير المخاوف... ماذا يُطبخ للبنان؟ 2
أثناء هبوطها في المطار... حريقٌ بـ طائرة ركّاب! (فيديو) 11 تهجّم وإطلاق نار... إليكم ما حصل مع الجيش في طرابلس! 7 "مصلحة الأرصاد" تنفي ما يتمّ تداوله... وهذا ما كشفته عن طقس الـ Weekend! 3
للتحقيق في واقعة تحطيم باصات النقل العام... كتابٌ من مولوي الى "قوى الأمن"! 12 "لائحة التأهب"... دعوة من السفارة الألمانية في لبنان 8 مستودعات ذخائر وأسلحة للحزب في دير الأحمر وعرين المسيحيين: المطران يصفع "إبن الحرام" الإسرائيلي! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر