Back to homepage
 

ضربة صاروخية لأكبر قاعدة تستخدمها إيران وحزب الله بسوريا

                                                                                                           
                                                                                                           
استهدفت ضربات صاروخية ليل الاثنين/الثلاثاء مطار الشعيرات قرب شرق محافظة حمص، حيث أكبر القواعد التي تستخدمها العناصر الإيرانية، وحزب الله في سوريا.

ونفت الولايات المتحدة العلاقة مع الهجوم على قاعدة الشعيرات السورية، مؤكدة أنه لا يوجد أي نشاط عسكري أميركي في تلك المنطقة في هذا الوقت.

وردا على سؤال بشأن الهجوم الصاروخي قال متحدث عسكري إسرائيل "نحن لا نعلق على مثل تلك التقارير".

وقال التلفزيون السوري، إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لهجوم صاروخي استهدف قاعدة الشعيرات الجوية في وقت متأخر من ليل الاثنين.

وهاجمت إسرائيل مواقع للجيش السوري كثيرا خلال الصراع كما ضربت قوافل وقواعد لفصائل مسلحة تدعمها إيران وتقاتل إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت قاعدة الشعيرات الجوية هدفا لهجوم أميركي بصواريخ كروز في العام الماضي ردا على هجوم كيماوي قتل ما لا يقل عن 70 شخصا بينهم أطفال في بلدة خان شيخون الخاضعة للمعارضة المسلحة.

ونفذت ضربات جوية، في الساعات الأولى من الاثنين الماضي، واتهمت سوريا في البداية الغرب بالوقوف وراء القصف، بعد تهديد كل من الولايات المتحدة وفرنسا بالرد على الهجوم الكيماوي، بيد أنهما نفيا قصف القاعدة.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لوكالة رويترز إنه لم يكن هناك أي نشاط عسكري أميركي في المنطقة في ذلك الوقت.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أن الجيش الأميركي لا يقوم حاليا بأي عمليات عسكرية في ريف حمص السورية.

وقال البنتاغون اليوم الثلاثاء، إنه "حاليا في هذه المحافظة السورية حمص، لا يوجد أي نشاط عسكري من جانب الولايات المتحدة".




BBC
2018 - نيسان - 17

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك