Back to homepage
 

إعتصام لاهالي حلبا احتجاجا على سوء تنفيذ مشاريع إنمائية

نفذ عدد من ابناء بلدة حلبا -عكار، اعتصاما رمزيا في ساحة البلدة الرئيسية، احتجاجا على ما اعتبروه "سوء تنفيذ وادارة مشاريع الصرف الصحي وشبكة مياه الشرب التي تنفذها احدى الشركات المتعهدة، والتي أضرت كثيرا بمختلف الانشطة التجارية وفاقمت من ازمة الحركة المرورية، واضرت ببيئة البلدة مع تحفير الطرقات وانتشار الحصى والغبار على مدى 4 اشهر ولم تنته حتى الان".

والقى مهند حمداش كلمة باسم الاهالي، جاء فيها: "أربعة أشهر مرت، وهذه الأشغال في حلبا تقف عائقا أمام عودة الحياة الى طبيعتها في هذه المدينة. أربعة أشهر والإختناق المروري يتزايد، ومعه ما يشبه الشلل في التجارة وسائر الأعمال الحرة، على أبواب الأعياد وما تعنيه لأرزاق العديد من الأسر في حلبا".

اضاف:"قبل أربعة أشهر من اليوم، استبشرنا جميعا في حلبا بما خصصته الدولة من بنية تحتية عبر مجلس الإنماء والإعمار، وانتظرنا أن تأتي هذه الأشغال، في مد شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي، لتعطي لحلبا نقلة نوعية على صعيد البنية التحتية لتواكب التطور الكبير الذي تشهده حلبا كمركز محافظة".

وقال:"إن أعمال الحفر والردم وما رافقها من سوء تحضير وإهمال، وأخطاء تجعل الشركة تعيد الحفر ولفترات طويلة، جعلت حياة الناس في حلبا تواجه إرباكا ومعاناة لم تعد تطاق، وقد تركت هذه الأعمال أضرارا جسيمة على سائر البنى التحتية في حلبا، وهي أضرار لن تنتهي آثارها في وقت قريب".

واردف:"بالأمس، توقعنا من القيمين على دعوة وفد مهندسي مجلس الإنماء والإعمار إلى حلبا أن يحرصوا على التواصل بين الوفد وبين المعنيين الأساسيين بالمعاناة الحالية وهم ابناء حلبا، لكننا فوجئنا بغياب أبناء حلبا عن الإجتماعات وهم افضل القادرين على تقديم التوضيحات لما يعيشونه من معاناة جراء هذه الأشغال وما لديهم من هواجس، وإذا كنا لا نشك بغيرة وحرص القيمين على ترتيب الزيارة، لكننا نرى أن لا أحد ينوب عن أبناء حلبا في قضاياهم الملحة".
الوكالة الوطنية للاعلام
2018 - كانون الأول - 07

Facebook    Tweet
   

المواد المتوفرة في الموقع تحت رخصة المشاع الإبداعي
تواصلوا معنا عبر   HyperLink   HyperLink
من نحن   |   إتصل بنا   |   شروط التعليق   |   وظائف شاغرة   |   للاعلان معنا
   
  تم تصميم وتطوير الموقع من قبل شركة ايتيك