Beirut
17°
|
Homepage
أسهم باسيل... مرتفعة
الاربعاء 16 كانون الثاني 2019

"ليبانون ديبايت"

في يد الوزير جبران باسيل ملفات كثيرة لا تزال تبحث عن حلول في أروقة السياسة الداخلية والخارجية. ويُشكل الوضع الاقتصادي الهم الأبرز لدى رئيس التيار الوطني الحر الذي يعمل على خطين لنجاح مهمته. الأول من خلال ملف إعادة اعمار سورية ليكون لبنان شريكا أساسيا فيه، والخط الثاني يتعلق بالملف النفطي خشبة خلاص اللبنانيين كما يردد أكثر من مسؤول.

ويوسع باسيل "بيكار" علاقاته مع الدول انطلاقا من علاقته مع سوريا التي يؤكد مصدر في حزب الله يتردد بشكل دوري الى دمشق أن علاقة المسؤولين السوريين مع الوزير جبران باسيل جيدة جدا، وهو على تواصل معهم لاسيما في الاسابيع الاخيرة قبل انعقاد القمة حيث تكثفت الاتصالات سعياً لايجاد مخرج لعودة سورية الى الجامعة العربية، مشيرا الى ان مسألة غياب دمشق عن قمة بيروت الاقتصادية لم تؤثر على العلاقة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ونظيره السوري بشار الاسد.


ويشدد المصدر على دور باسيل في هذه المرحلة بالذات، ويدعو الى قراءة البيان الذي صدر بعد لقاء باسيل مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية ديفيد هيل، وبيان المكالمة الهاتفية التي جرت بين باسيل ونظيره الروسي سيرغي لافروف حيث تضمن البيانان دور لبنان باعادة اعمار سوريا، وهذا ما يلح عليه وزير الخارجية الذي خصص جولته في زحلة قبل ايام للحديث عن سوريا وعلاقة لبنان معها ودوره باعادتها الى الحضن العربي.

من جهة أخرى يريد باسيل ان يطمئن الرئيس المكلف سعد الحريري المثقل بالازمة الاقتصادية وهو يدرك جيدا أن العلاقة مع سوريا لا بد منها، وهو لن يرفض أن يكون باسيل الوسيط في حال نجح الأخير بالمهمة الاقتصادية الموكلة اليه.

ويخلص المصدر بالتأكيد أن المرحلة المقبلة ستُسقط كل ما يُقال عن "نفور" سوري من باسيل.
الاكثر قراءة
برّي "ينكز" الحاكم! 9 ماذا بين الحريري ونوال بري؟ 5 فيديو مسرَّب للحريري يصف فيه طرح باسيل بـ"قمّة الغباء" 1
الحريري يفتقد "الصديق الوفي"! 10 وزير المالية يحيل حلقة "بدا ثورة" الى النيابة العامة التمييزية 6 باسيل يسأل: من صوت معنا؟ ... وبو صعب يرد 2
خلاصة جولة «العراك» الأولى بين جرمانوس - المعلومات 11 أصحاب "الثروات المشبوهة" في لبنان بأمان... حتى الآن! 7 قطيش يستذكر تفجير "السفارة"... مغنية قتل 46 لبنانياً بريئاً 3
"صفقة القرن لن تتم"... دولتان تفسدان خطة ترمب 12 اللواء والعميد "تحت الانظار" 8 "نصيحة يونانية": ضحّوا بمسؤول لبناني! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر