Beirut
28°
|
Homepage
فشل العهد يعني فشل "القوات"
فادي عيد | المصدر: ليبانون ديبايت | السبت 30 آذار 2019

"ليبانون ديبايت" - فادي عيد

استغرب مصدر قواتي رفيع، المواجهة أو الإشتباك مع "التيار الوطني الحر"، وهي لا تسعى إلى اشتباك مع "التيار"، ولكنها تمارس دورها الرقابي والسياسي والوطني، وبالتالي لا يجوز عندما يدلي أي طرف سياسي برأيه "أن تقوم الدنيا ولا تقعد".

لذا، تابع المصدر القواتي، فإن ما يحصل مستغرب ومستهجن، والقول أن "القوات" تواجه "التيار" وتتحامل عليه غير دقيق، لأن "القوات" وقفت في أكثر من مناسبة وأكثر من محطة إلى جانب "التيار"، وأثنت على زيارة عون إلى موسكو وجهوده في ملف عودة النازحين السوريين، وأكدت أنها تقف إلى جانبه في هذا الملف، وكذلك أشادت بالدور الإصلاحي الذي يقوم به وزير البيئة فادي جريصاتي، وهو أول وزير يقدم بهذا الشكل الجريء والواضح على إجراء إصلاحي، وقد استدعى تهنئة من رئيس حزب "القوات" الدكتور سمير جعجع لجريصاتي، و"القوات" تثني على عدة خطوات اتخذتها الحكومة السابقة في موضوع قانون الإنتخاب وغيره، وبالتالي، فإن "القوات" لا تريد الإشتباك للإشتباك، ولكن لا يمكنها السكوت عن كل ما تراه خارج سياق القوانين المرعية ورؤيتها لمقاربة وممارسة الشأن العام.


وذكّر المصدر القواتي، بأن ملف الكهرباء هو ملف إشكالي وحقيقي، وليست "القوات" هي الجهة الوحيدة التي لديها ملاحظات في هذا الملف، ولكنها تقف "رأس حربة" انطلاقاً من قناعتها الأساسية بأن هذا الملف يشكل مدخلاً أساسياً إلى الإصلاح لمعالجة أزمة المديونية، وتوفير كهرباء للبنانيين، وتحقيق الوفر المطلوب لموازنة الدولة، لأن عجز الكهرباء بلغ نسبة 41%.

لهذه الأسباب مجتمعة، أضاف المصدر القواتي، وضعت "القوات" ملاحظاتها، وطالما أن الموضوع يناقَش على طاولة مجلس الوزراء وفي اللجنة، ومن حق الرأي العام الإطلاع على ما يجري، فال"القوات" لم تنسف الخطة، بل تحدّثت عن أولويات، وحدّدت النقطة التي يجب أن يبدأ منها الإصلاح، وذلك من خلال وقف الهدر، إذ لا مصلحة بزيادة الإنتاج في ظل الهدر القائم، وإلا تصبح الخسائر مضاعفة، بل يجب أن تسير الأمور بالتوازي عبر معالجة الهدر والتفكير بتأمين الطاقة من خلال المعامل الثابتة، والذهاب نحو التخلّي عن الحلول المؤقتة بشكل تدريجي، وبالتالي، فإن النقاش هو تقني، ولذلك، من المستغرب أن يستدعي ردود فعل من قبل نواب يكيلون الشتائم ل"القوات" لحرف الأنظار عن ملفات أخرى.

وأكد المصدر، أنه لو كانت "القوات" فعلاً ضد "التيار"، لكانت وقفت ضده في كل الملفات، وهذا الأمر غير صحيح، فهناك من يلوم "القوات" على انتخابها الرئيس ميشال عون، ويعتبر أنها تتحمّل نتائج هذا الخيار، لكن "القوات" ترفض هذا الأمر، لأن فشل عهد الرئيس عون ينعكس عليها، ولذلك، هي حريصة على إنجاح هذا العهد، وهي شريكة معه، وبالتالي، فإن ما تقوم به في موضوع الكهرباء يشكّل مصلحة للعهد، لأن هذا الملف، هو فشل ذريع ومتواصل، حيث لا نسمع سوى كلاماً جميلاً بموازاة ممارسات لا ترتقي إلى المستوى المطلوب.

من هنا، يقول المصدر القواتي، أن "القوات" تأسف للإشتباك الحاصل لسببين، الأول أن الرأي العام قد ملّ من هذه الخلافات التي لا تؤدي إلى أي نتائج، والثاني لأن الوضع الإقتصادي صعب ودقيق للغاية، والبلد على شفير الإنهيار، وهناك من يفتح النار في كل الإتجاهات من دون أي هدف.

وختم المصدر، أن المطلوب اليوم إعادة النقاش إلى مكانه الصحيح، وتحويله إلى نقاش تقني وحسم الموضوع داخل اللجنة المختصة ومجلس الوزراء، تحقيقاً للهدف المنشود، وهو توفير الكهرباء 24 على 24.
الاكثر قراءة
صور جديدة لطوني فرنجية مع خطيبته لين 9 مكتب جرائم المعلوماتية يوقف رياض الاسعد 5 بالفيديو: فضائح من العيار الثقيل "بعدسة" كاميرات "التربية" 1
استسلام جماعي لنصرالله! 10 قضيّة غدير الموسوي تابع... مساعٍ لحلّ حبيّ! 6 نوّاف الموسوي إلى «المجلس العدلي» 2
وهاب يشن هجوما على وليد بك: مبروك عليك! 11 جنبلاط "يدافع" عن نصرالله! 7 فتوى بتحريم الإلتزام بقرار وزارة العمل! 3
5 شخصيات لبنانية الى مؤتمر الحريات الدينية... من هم؟ 12 جبهة معارضة بوجه العهد والحزب بدعم سعودي 8 المشنوق يهاجم "تيار التشبيح" وينتقد غياب الحريري! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر