المركبات المسموح لها بالسير X 708 شفاء تام 26 وفيات 19 حالة جديدة 1191 إصابة مؤكدة فيروس كورونا في لبنان
Beirut
22°
|
Homepage
أزمة مالية "على الطريق".. عوامل ترجح ظهور "شبح الكساد"
المصدر: سكاي نيوز عربية | الاحد 21 نيسان 2019

ذكر تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، أن على محافظي البنوك المركزية أخذ عدة عوامل بعين الاعتبار، لمواجهة أي أزمة اقتصادية مقبلة.

وأشار التقرير الذي استند إلى آراء محللين وخبراء اقتصاديين إلى أن احتمال اندلاع أزمة مالية جديدة ومرور الاقتصاد العالمي بفترة ركود "أمر وارد" للأسباب التالية:

اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء


ساهم الركود الاقتصادي الذي أصاب العالم في العقد الماضي وتسبب في انهيار بأسعار الأسهم والأسواق العالمية، باتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء في الولايات المتحدة الأميركية.

وقد تكون عوامل ساهمت في تنامي هذه الهوة، مثل تخفيضات أسعار الفائدة والإجراءات الأخرى التي اتبعها محافظو البنوك المركزية، مما يحتم تبني أساليب مختلفة لمواجهة الركود القادم هذه المرة.

ومن بين الإجراءات الفعالة المحتملة لتفادي أي ركود مستقبلي، التراجع عن التخفيضات في أسعار الفائدة، وهو إجراء مؤلم على المدى القصير، لكنه يحفز المستثمرين، وفق تقرير "بلومبيرغ".

ويتحتم على مجلس الاحتياطي الفدرالي بذل المزيد من الجهود لضمان عدم قدرة الأثرياء على اقتراض الأموال في فترات الركود، عندما تشدد البنوك معاييرها الخاصة بالإقراض.

وعلى غرار الولايات المتحدة، فإن بريطانيا بدورها لم تقم بإجراءات مجدية لمجابهة عدم المساواة في الدخل، كما أن الفجوة في أوروبا تسير على خطى أميركا وبريطانيا، مما يهدد بتوليد الاستياء وإعاقة النمو الاقتصادي.
لقراءة المقالة كاملة إضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/2VenNkC
الاكثر قراءة
الأيقونةُ بَشير والمُجْرِم حَبيب والقاضية هِبة 9 في هذا الوقت سيفتح المطار 5 تشريح جثة فلويد يكشف "مفاجأة" في سبب الوفاة! 1
تظاهرة ضد حزب الله 10 بؤرة كورونا الجديدة.. "أسوأ من كل ما سبق" 6 الدولار بعد "اجتماع السراي"... wait and see!! 2
احتَسَى البيرَة فوقَ جثَّتِه 11 "مفاجأةٌ مدويةٌ" في قضية مقتل فلويد في حادثة مينيابوليس 7 سعر الدولار لدى الصرافين يواصل الإرتفاع 3
"مُفرد مِجوز".. لم يَرحم مريض سرطان 12 تعاميم جديدة لمصرف لبنان خلال أيام.. 8 "خبرٌ مُفرِحٌ" إلى السائقين العموميين... 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر