Beirut
29°
|
Homepage
لماذا قرّر بري حماية جنبلاط في أزمة "قبرشمون"؟
عماد مرمل | المصدر: الجمهورية | الاثنين 19 آب 2019

لم يتخلَ رئيس مجلس النواب نبيه بري عن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط في كل مراحل أزمة حادثة قبرشمون. بقي الى جانبه من الدقيقة الاولى لنشوب الخلاف على المجلس العدلي، وحتى لحظة انجاز التسوية في لقاء قصر بعبدا الخماسي، مروراً بكل محطات التفاوض، ليتأكّد مرة أخرى انّ العلاقة بين الرجلين هي اقوى من ان تهدّدها الاختبارات الطارئة. وذلك بحسب مقال للكاتب عماد مرمل في صحيفة "الجمهورية".

وتمايز بري عن حليفه الاستراتيجي "حزب الله" في الموقف من طريقة مقاربة ملف حادثة قبرشمون والحلول المقترحة له، واستمر ثابتاً على هذا الموقف حتى النهاية، على الرغم من ان وضعه في موقع يتقاطع مع قوى تحمل "روح 14 آذار" مثل "القوات اللبنانية"، في اعتبار انّ الجسد تحلّل منذ وقت طويل.

وبحسب المقال، ليست المرة الاولى التي يقف فيها بري الى جانب جنبلاط، فيعيد خلط الاوراق ويفرض على الآخرين مراجعة الحسابات، منطلقاً من اقتناع لديه بأنّ بقاءه على مسافة قريبة من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي هو افضل من استعدائه، بل انّ رئيس المجلس يميل الى الافتراض انّ جنبلاط لا يُضيّع البوصلة في أغلب الأحيان، وتحديداً عندما تحين لحظة الحقيقة بعد استهلاك هامش المناورات والتكتيكات.


وذكر "مرمل" ان بري استند في "تغطيته" جنبلاط خلال ازمة حادثة قبرشمون الى الاعتبارات الآتية:

- منع العودة الى الانقسامات الحادة بين ما كان يُعرف بفريقي 8 و14 آذار، علماً أنّ بري معروف بتحسسه حيال استنهاض أي فرز من هذا النوع، وهو يعتبر انّ التطورات تجاوزته ولا مصلحة في الرجوع اليه.

- الحؤول دون دفع جنبلاط للارتماء في احضان اصحاب الحنين الى خيارات وسياسات طويت مع التحولات المتراكمة، وهؤلاء يعرفون انّ تجديد تحالف 14 آذار بين سعد الحريري ووليد جنبلاط وسمير جعجع، او ما يعادله في السياسة، ليس وارداً من دون وجود رئيس الحزب الاشتراكي في طليعة صفوفهم.

- يشعر بري انه يشكّل مع الحريري وجنبلاط امتداداً لمعادلة اتفاق الطائف وحصانة سياسية لها، وانّ حماية جنبلاط تعني تلقائياً منع اي محاولة للاخلال في التوازن الذي افرزه هذا الاتفاق، على مستوى ادارة السلطة وتثبيت قواعد الجمهورية الثانية.
لقراءة المقالة كاملة إضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/2KGKGXz
الاكثر قراءة
نداء من جعجع الى "الحسن" و"بوصعب"... "لا يجوز" 9 بالصورة: جنبلاط يخالف القانون.. "ويأكل" ضبط! 5 شدياق تتهم "نصرالله"... "التسجيلات لا تزال موجودة" 1
معاملة بالمثل 10 إنهم أخوة يوسف يا جبق! 6 غضب سعودي من الحكومة اللبنانية 2
نصرالله يُفند ملف "العملاء"... ويحذر جمهور "المقاومة" 11 اضراب مفتوح مفاجئ لأصحاب المحطات 7 اليكم سعر الدولار 3
لواء سابق بالجيش المصري يكشف معلومات حول سوريا 12 توقيف مرافق الوزير! 8 في خطوة مفاجئة: الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر