المركبات المسموح لها بالسير مفردة 692 شفاء تام 26 وفيات 7 حالة جديدة 1168 إصابة مؤكدة فيروس كورونا في لبنان
Beirut
21°
|
Homepage
الموازنة عالقة
المصدر: الجمهورية | الخميس 10 تشرين الأول 2019

أشارت صحيفة "الجمهورية"، الى أنّه حتى الآن، ما زالت الحكومة تؤكد انها ستحيل مشروع الموازنة في ضمن المهلة الدستورية، الّا انّ مواكبة بعض الوزراء المعنيين بأمر الموازنة تؤكّد انّ الامر يتطلّب معجزة خلال الايام الخمسة الفاصلة عن موعد 15 تشرين الاول، لتخرج الموازنة من السجن الحكومي.

وبحسب المصادر الوزارية، فإنّ هذه الموازنة ليست عالقة فقط في حسابات الارقام وتقديرات الواردات والنفقات وتحديد نسبة العجز، بل في نقاش ضمني بين النافذين في هذه السلطة، حول كيفية إيجاد الطريقة التي تُرفِق فيها ما تسمّيه "سلة الاصلاحات والخطوات الصعبة"، والتي تخفي في طيّاتها سلة ضرائب ورسوم.

وكشفت المصادر عن تحذيرات لقطاعات عمالية واقتصادية ونقابية تَرِد الى الجانب الحكومي، من إمعان السلطة في اللجوء الى التغطية على عجزها وتقصيرها، بالذهاب الى اسهل الحلول بمَد اليد على جيوب الناس، بدل الذهاب الى القرارات الاصلاحية الجريئة، إن كان ذلك حول القطاعات التي تشكل جرحاً نازفاً للخزينة وسببا اساسيا لتفاقم العجز، كالكهرباء على سبيل المثال، او حول محميّات الهدر والفساد، التي يبدو انها اقوى من السلطة، او شريكة معها؟


وفي هذا المجال، علمت "الجمهورية"، أنّ نقاشاً يجري على مستويات وزارية ونيابية تشارك فيه مختلف القوى السياسية، يتمحور حول المفاضلة بين 3 خيارات:

الاول، إحالة مشروع موازنة 2020 الى مجلس النواب، كموازنة رقمية تحدد حجم النفقات والواردات.

الثاني، إحالة الاصلاحات المُلحّة والمطلوبة، عبر مجموعة مشاريع قوانين، تتناول كل قطاع محدد للاصلاح، وتُحال بالتوازي مع الموزانة الى مجلس النواب.

الثالث، إحالة موازنة شاملة للارقام والرؤية الاصلاحية.
الاكثر قراءة
تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر أيار 9 سامي الجميّل و"حقن رصاصة".. وبرّي يرد 5 إرتفاع سعر الدولار لدى الصرّافين اليوم 1
تغيّر ملحوظ في الطقس.. الأمطار عائدة 10 بالفيديو: تجمع احتجاجي أمام منزل باسيل 6 واشنطن - باسيل: الصولد الكبير 2
سجال "تويتري" بين أسود وبكاسيني .."استحي ونضبّ عيب" 11 طوني فرنجية: كم هو أحمق! 7 الطرقات المقطوعة مساء الخميس 3
شينكر يُربك الحاصباني 12 بعد "تهكمها" على أعضائه... "القضاء" يستدعي غادة عون 8 "lebanese Anti Corruption Task Force" تدّعي على باسيل 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر