Beirut
14°
|
Homepage
هل يفعلها "القومي"؟
الاثنين 10 شباط 2020

"ليبانون ديبايت"

عَلِمَ "ليبانون ديبايت"، أنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يبحث مجموعة من الخيارات السلبية في ما يتعلَّق بتوجههِ خلال جلسة منحِ الحكومة الثقة.

وفي المعلومات، أنّ من بين الخيارات، مقاطعة حضور الجلسة أو التصويت بحجب الثقة عن الحكومة أو الامتناع عن التصويت، ولغاية الساعة ليس من ضمن الخيارات أيّ اتجاهٍ لمنحِ الثقة للحكومة.


ويأتي موقف "القومي" كنتيجةٍ لاحراجهِ واخراجهِ من تشكيلةِ حكومةِ الرئيس حسان دياب.

في هذا الوقت، تعزَّزَت الاتصالات على خطِّ "القومي" من قبل "الثنائي الشيعي" قبل ساعاتٍ على الاجتماع الحاسم للمجلس الاعلى للحزب القومي والذي سيصدر عنه الموقف النهائي، والهدف محاولة ثنيه عن اتخاذِ أيِّ قرارٍ سلبيٍّ سيكون له تداعيات على مستوى الثقة التي لن تتجاوز سقف الـ ٦٥ صوتًا.
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر