المركبات المسموح لها بالسير مفردة 62 شفاء تام 19 وفيات 27 حالة جديدة 575 إصابة مؤكدة فيروس كورونا في لبنان
Beirut
16°
|
Homepage
مرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلاندا يبدّل مواقفه
المصدر: العربية | الخميس 26 آذار 2020

أعلنت الشرطة النيوزيلندية أنّ برنتون تارانت الذي ارتكب العام الماضي مجزرة راح ضحيّتها 51 شخصاً حين أطلق النار على المصلّين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش أقرّ اليوم الخميس بذنبه بكلّ التّهم الموجّهة إليه، في تغيير مفاجئ لموقفه.

إلى ذلك، قالت الشرطة في بيان أنّ "الإقرار بالذنب بـ 51 تهمة بالقتل وبـ 40 تهمة بالشروع بالقتل وبتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي تمّ عبر إتصال بالفيديو من سجن أوكلاند" حيث يُحتجز تارانت، الأسترالي المؤمن بنظرية تفوّق العرق الأبيض.

كان تارانت (29 عاماً) نفى في البداية كلّ هذه التّهم الموجّهة إليه، لكنّه غيّر اعترافه خلال جلسة استماع عبر الفيديو رتّبت على عجل.


وردّاً على سؤال عن التّهم الموجّهة إليه قال تارانت من سجنه في أوكلاند مخاطباً قاضي المحكمة العليا في كرايستشيرش "نعم مذنب".

ولدى إقراره بالذنب لم يكفّ تارانت، الذي ارتدى قميصاً رمادياً، عن التحديق بالكاميرا، كما أنّه لم يبيّن السبب الذي دفعه لتغيير اعترافه.

وباعترافه هذا لم تعد هناك حاجة للمحاكمة إذ إنّ مهمّة القاضي باتت منحصرة الآن بتحديد العقوبة التي سينزلها بالمدان.

وقال رئيس المحكمة القاضي كاميرون ماندير بعدما دوّن إدانة المتّهم بجميع التّهم إنّ موعد النطق بالحكم على تارانت سيتحدّد لاحقاً، معتبراً أنّ "الإقرار بالذنب يمثّل خطوة مهمة للغاية نحو بلوغ نهاية هذه المحاكمة الجنائية".

وفي 15 آذار 2019 أطلق الإرهابي الأسترالي النار على المصلّين في مسجدين في كرايست تشيرش أثناء صلاة الجمعة مما أسفر عن مقتل 51 شخصاً في أسوأ جريمة إطلاق نار جماعي في تاريخ نيوزيلندا الحديث.
الاكثر قراءة
خير الدين يحذر من شركة "لازار" 9 برّي لسلامة: هذا القانون لن يمر! 5 لا بنزين بعد اليوم! 1
عائلات 3 شهداء يحصلون على راتب وزيرة الدفاع 10 خبر "يُثلج القلوب" من إيطاليا 6 سعر الدولار لدى الصرافين اليوم الاربعاء 2
توضيحٌ من ستريدا جعجع بشأن عزل بشري 11 الصرّافون يُصدرون بيانًا هامًّا 7 "لازار" تقترح مصادرة أموال المودعين... "هيركات" 100% 3
من "أبو تيمور" إلى وليد جنبلاط! 12 هل يكون فهد المصري خلفًا للأسد؟ 8 نجل زعيم حزب يدخل المستشفى 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر