Beirut
20°
|
Homepage
رحلةُ البَحث عن "السمك الموريتانيّ المجلّد" انتهت
المصدر: ليبانون ديبايت | الاربعاء 09 أيلول 2020

"ليبانون ديبايت"

ضجّت وسائل الإعلام بموضوع السمك المجلّد المقدّم كهبة من الدولة الموريتانية للبنان عقب إنفجار المرفأ، وإنطلقت رحلات البحث عنه وتشعّبت الأسئلة.

وفي المعلومات التي حصل عليها "ليبانون ديبايت"، أفيد أن "الدولة اللبنانية تسلّمت 12 طناً من السمك المجلّد منذ حوالي 3 أسابيع، وتمَّ وضعها بعهدة الجيش الذي إستعان لتخزينها بمستودعَين مبرّدَين خارج ثكناته، كَونه لا يملك مخزناً مجهّزاً يتّسع لهذه الكمية دفعة واحدة".


ونظراً لصعوبة توزيع السمك المجلّد على العائلات المتضرّرة، وبخاصة إن بعض المنازل تفتقر إلى الكهرباء وللبرادات، قام, "الجيش بالتنسيق مع الجمعيات والمطاعم التي تقدّم طعام ساخن مجاني للمتضررين بإدخال هذه الكميات ضمن الوجبات."

أما حول سبب التأخير في الوصول إلى هذا الحل، وبخاصة أن "الهبة سُلّمت منذ ثلاثة أسابيع"، أكدت المعلومات لـ "ليبانون ديبايت"، أن "المهمات الملقاة على عاتق الجيش جسيمة وكبيرة وهو يتحرك وفق الاولويات حيث تستنزف عمليات المسح الميداني الجزء الاكبر من طاقاته، نظراً لاتساع الرقعة الجغرافية المتضرّرة وحجم الأضرار بالاضافة الى توزيع المساعدات الغذائية والاتفاق مع الافران لانتاج الخبر من الطحين المقدم كمساعدات، كما وان عملية جمع المعلومات والتواصل مع الجمعيات التي تقدّم الطعام الساخن تتطلب بعض الوقت".

وبالرغم من ذلك، يحرص الجيش اللبناني على حسن إستخدام جميع الهبات ويقوم بالتنسيق مع المجتمع الاهلي لكي تصل تلك المساعدات الى مستحقيها في أسرع وقت.
تابعوا آخر أخبار "ليبانون ديبايت" عبر Google News، اضغط هنا
الاكثر قراءة
سعرُ دولار السوق السوداء مساء اليوم 9 أسود زحلة تتأهب ودعوات إلى التسلح... ميليشيا في البقاع؟ 5 سابقة "خطيرة" تضرب القضاء... ما علاقة ستيفاني صليبا؟ 1
سعرُ دولار السوق السوداء صباح اليوم 10 إيلي جثة داخل سيارته في المتن... ماذا كشفت التحقيقات "الأولية"؟! 6 بعد مثولها للتحقيق... توقيف الممثلة ستيفاني صليبا! 2
أزمة كبيرة أمام منتخب المغرب قبل مباراة البرتغال 11 ارتفاعٌ ملحوظ لدولار السوق السوداء! 7 إسرائيل تُحذّر من ضرب مطار بيروت! 3
زيارتان لافتتان إلى بكركي غداً! 12 إشارة بتوقيف الممثلة ستيفاني صليبا! 8 فلتستغربوا إذا انخفض الدولار! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر