48994 مصابين حالياً 74008 شفاء تام 980 وفيات 1782 حالة جديدة 123982 إصابة مؤكدة فيروس كورونا في لبنان
Beirut
17°
|
Homepage
"افتراءٌ واضح"... جعجع يُكذّب هذا الخبر
المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت | الاثنين 26 تشرين الأول 2020

إعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ‏، أنّه "هناك دائماً امل وليس من قبيل رفع المعنويات، لكن الأساسيات لا تزال موجودة في لبنان والأساسيات هي بالعنصر البشري".

وخلال حديثٍ له، عبر "لبنان الحرّ" شدّد جعجع على أنّه "طالما ان المجموعة الحاكمة هي نفسها، فلا يمكن ان نتأمل بالجديد ولا بالإصلاحات"، لافِتًا إلى أنّه "بعد 17 تشرين لا يمكن احتساب المعادلة السياسية كما قبله لأنه حتى من صوّت للأكثرية الحاكمة لم يعد يريدها".

وأشار إلى أنّ "هناك لاعبون جدد على الساحة، ويتمثلون بالناس التي لم تعد تريد من اختارت في السابق وهذه القوى تترجم أصواتها في الانتخابات النيابية".


وأردف قائِلًا: "سمعنا رأي الناس من السلطة، ونسمع ما يقوله اليوم الناس لذلك فان التمسك بالسلطة لن يؤثر على الواقع وان صحّ ذلك فهذا كارثي وهناك عطب آخر أساسي في لبنان".

هذا وأكّد رئيس حزب "القوات"، أنّ "كل ما يُحكى عن تسلح القوات كذب"، وسأل: "إذا أراد أحد مهاجمة القوات فهل يستطيع ان يتهم وزراءها بالفساد أو ان يتهمها بتناقض المواقف؟ مُجيبًا :"لا"، مُشدذداً على أنّه "لا احد يستطيع ان يتسلح بالسرّ، ومن لديه أي معطيات فليضعها على الطاولة وكل ما عدا ذلك افتراء واضح".

ورأى أنّه "سنصل إلى الجمهورية القوية عاجلاً أم آجلاً، لان هذا منطق التاريخ والتاريخ له اتجاه وسيسلك مساره الصحيح عاجلاً ام آجلاً"، مّعتبرًا أنّ "الوضع القائم في لبنان في الوقت الحالي عكس اتجاه التاريخ ولكن التسريع بيد الناس وما حصل في 17 تشرين سرّع الاحداث ويجب الاكمال في هذا الطرح والوضوح وأول مناسبة لإبداء الرأي يجب احداث التغيير لان مسألة الوقت بيدنا جميعاً".

وأوضح جعجع أن "القوات ستمنح الثقة للحكومة الجديدة وفق المعيار الذي تنتهجه منذ أكثر من 4 سنوات، وهو في الوقت الحاضر أنه لا ثقة لدينا بكل صراحة بالأحزاب الرئيسية المتمسكة بالسلطة على خلفية النتيجة التي وصل إليها البلد، وهو ليس موقفاً مسبقاً، ولدينا علاقة ودية لا عدائية مع أكثريتهم، لكن النتيجة التي وصل إليها البلد تدل على أن طريقة التصرف هذه تخرب لبنان".

ولفت إلى أنه "إذا كان هناك مسعى لأي إصلاح فعلي، فيجب تشكيل حكومة مستقلين فعلية بالدرجة الأولى، من وزراء كفؤين وإختصاصيين يعلمون تماماً كيفية العمل، لأن الأمر يتطلب عملاً وخطوات يومية وبسرعة في اتخاذ القرارات، فإذا تم تشكيل حكومة على هذا الشكل فللبحث صلة، لكن كما يبدو لا أمل في هذه الحكومة، لأنها بدأت التشكيل على أساس وعود للثنائي الشيعي والحزب التقدمي الاشتراكي بإعطائهم حقائب معيّنة، وهي أحد أسباب جمود الوضع، وعدم حصول إصلاحات".

وفي ما يخص ربط النزاع بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وحزب الله حول السلاح، رأى جعجع أنه "على المستوى الاستراتيجي، قد تنفع الخطوة، بمعنى أن وضع البلد الاقتصادي والمالي كما هو حالياً لا يسمح بالدخول في مئة مشكلة ومشكلة، لكن على المستويين الاقتصادي والمالي لا يمكن استبعاد هذا العامل المسمى سلاح حزب الله لأسباب مباشرة"، سائلاً: "هل يمكن بوجود هذا السلاح بتّ مسألة المعابر غير الشرعية التي وحدها تكلّف لبنان بين مئة وخمسين مليون وثلاث مئة مليون دولار؟ وهذا السلاح يحتاج إلى موارد وهذه الأخيرة غير شرعية، فمن أين هذه الموارد؟ هي جزء من الفساد الموجود في الدولة ومحيطها".

ورفض جعجع مقولة إن "الحديث عن الإستراتيجية الدفاعية في ما يخص سلاح حزب الله قد يدخل لبنان في مخاطر حرب أهلية، لافتاً إلى أن "هذا الكلام غير مقبول على الإطلاق، كل لبناني له الحق بطرح الموضوع الذي يريده ومن وجهة نظره، ولا أرى أي مخاطر خصوصاً بوجود القوى الأمنية والعسكرية منذ بدء الانتفاضة الشعبية، والتي تثبت حضورها على الساحة الداخلية".

وشدد جعجع على أنني "مع الأمل وأضعه بين اللبنانيين لأنه بأيدينا، ومسألة الوقت بأيدينا جميعاً، بقدر ما تصبح الأمور واضحة لدينا، ونحن كل يوم نطالب بالأمور الأساسية والتي تكمن اليوم بانتخابات نيابية مبكّرة لأن هذا الأمر الوحيد الذي يؤدي، إذا استمر الناس بهذا الوعي، إلى التغيير المطلوب".

انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
سعرُ دولار السوق السوداء اليوم السبت 9 حزب الله في بشرّي... هَل وصلت الرسالة؟ 5 جنبلاط يُغرّد عن قرارٍ يحملُ أخطاراً كبيرة 1
إستقرار سعرُ دولار السوق السوداء اليوم الجمعة 10 تفاصيلُ "جريمة" بشرّي 6 نفس أرجيلة خلال الـ lockdown ... هل يجرؤ وزير الداخلية؟ (فيديو) 2
سيارةٌ تُطلق النار على شابٍ في الضاحية الجنوبية 11 هذه التكنولوجيا أصبحت بحوزة حزب الله 7 حسن يُعلنُ موعد فتح البلد 3
خطرٌ يُحدق بمرفأ بيروت... هل يقع إنفجارٌ جديد؟ (فيديو) 12 برّي "يُسكت" وزيراً! 8 عيديّة من وزارة الصحة إلى اللبنانيين! 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر